إصابة نيمار تهز أروقة “حديقة الأمراء” قبل موقعة الريال في دوري الأبطال

(إفي) – توووفه 

تلقت جماهير باريس سان جيرمان الفرنسي صدمة قوية قبل مواجهة الموسم بالنسبة للفريق الباريسي يوم الثلاثاء المقبل أمام ريال مدريد الإسباني على ملعب “حديقة الأمراء” في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، بعد إصابة نجمهم البرازيلي نيمار دا سيلفا بإصابة قوية في كاحل القدم اليمنى أمس الأحد في “الكلاسيكو” أمام أوليمبيك مارسيليا.

وكان المشهد الطاغي على لاعبي وجماهير الفريق العاصمي هو القلق والتشاؤم حيال إصابة نجمهم الأبرز، بينما حاول الإسباني أوناي إيمري التماسك والإعراب عن تفاؤله حول مشاركة اللاعب الأكثر حسما داخل كتيبة الـ”بي إس جي” وصاحب الـ(29 هدفا و17 تمريرة حاسمة خلال 29 مباراة في جميع البطولات).

ومنذ أن خرج نيمار محمولا على محفة متأثرا بإصابته وعلامات الألم والحزن تطغى على وجهه، بدأت أجواء القلق والخوف تحيط بأرجاء “حديقة الأمراء”، لاسيما وأن الفريق مقبل على مواجهة صعبة أمام حامل لقب آخر نسختين ومطالب بتعويض خسارة الذهاب على ملعب “سانتياجو برنابيو” (3-1) من أجل استمرار حلم الظفر بالكأس “ذات الأذنين” للمرة الأولى في تاريخ النادي.

والتقطت عدسات الكاميرات لقطة لرئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، وعلامات الوجوم على وجهه لاسيما وأنه أنفق 222 مليون يورو خلال الصيف الماضي في صفقة استقطاب النجم البرازيلي خصيصا من أجل حلم “التشامبيونز ليج”، في الوقت الذي بدت فيه علامات الضيق على وجه إيمري.

وقال المدرب الإسباني في تصريحات عقب اللقاء، الذي انتهى بفوز الـ”بي إس جي” بثلاثية نظيفة ومواصلة الابتعاد بصدارة الترتيب، “الفحوصات الأولية أثبتت أنه التواء. سيخضع لمزيد من الفحوصات لتحديد مدى حجم الإصابة. إنه يشعر الآن بهدوء أكبر”.

وتواصلت (إفي) مع مصادر من داخل النادي التي أكدت أن اللاعب سيخضع لفحوصات جديدة اليوم لتحديد مدة غيابه.

أما قائد الفريق تياجو سيلفا، فبدا أكثر تشاؤما من مدربه وأكد أن مواطنه سيغيب عن مواجهة الأربعاء المقبل أمام مارسيليا مجددا في ربع نهائي كأس فرنسا، وأيضا أمام تروا يوم السبت في “الليج آ”.

وقال سيلفا “لقد تورم كاحله في الحال. لست طبيبا ولكني أعتقد أنه سيغيب عن مواجهة الأربعاء”.

ووفقا لإذاعة “RMC Sport”، أجرى نيمار أشعة على مكان الإصابة بالأمس في إحدى المستشفيات والتي أثبتت عدم وجود كسر أو التواء خطير في الكاحل.

ونشر نيمار صباح اليوم صورة عبر شبكة “إنستجرام” لكاحله الأيمن وهو مربوط برباط طبي.

ومن المنتظر أن يمتد غياب ‘ني’ لفترة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام، ومن الممكن أن تمتد لثلاثة أسابيع إذا كانت الإصابة قوية، وذلك وفقا لما صرح به الطبيب السابق لمنتخب فرنسا، ألان سيمون، لصحيفة “ليكيب”.

وفي حالة تأكد غياب نيمار عن مواجهة الفريق الملكي، سيكون بديله هو الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، أفضل لاعبي الفريق منذ بداية العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى