نادال ينسحب من أكابولكو المفتوحة بعد تكرر آلام إصابة أستراليا

 

 (إفي) – توووفه

 

أعلن الإسباني رافائيل نادال، المصنف ثاني عالميا، اليوم الثلاثاء انسحابه من بطولة أكابولكو المفتوحة للتنس، التي تقام بالمكسيك، بعد تجدد آلام الإصابة السابقة التي تعرض لها الشهر الماضي وأجبرته على الانسحاب من بطولة أستراليا المفتوحة.
وقال نادال خلال مؤتمر صحفي “شعرت مجددا بالأمس، خلال المران الأخير، بآلام في نفس المنطقة، وفقا لما أظهرته الأشعة. هذا أمر شبيه بما حدث في أستراليا، لكن أقل وطأة”.

وخلال مباراة الدور ربع النهائي ببطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى (الجراند سلام)، الشهر الماضي، اضطر نادال للانسحاب من أمام الكرواتي مارين تشيليتش، بسبب آلام عضلية في الفخذ الأيمن، وكانت النتيجة تشير لتفوق المصنف السادس عالميا 3-6 و6-3 و6-7 (5-7) و6-2 و2-0 في المجموعة الحاسمة.

وقال نادال خلال مؤتمر صحفي عاجل دعا إليه وعلامات الحزن تبدو على وجهه “آسف للجميع، للجنة المنظمة للبطولة وللجماهير، ولكن في المقام الأول، لي، الأكثر تأثرا بهذه الإصابة”.

وكان من المنتظر أن يواجه المصنف الثاني عالميا مواطنه فيليسيانو لوبيز في الدور الثاني من البطولة.
وقال نادال، الذي توج بهذه البطولة مرتين في (2005 و2013)، ردا على سؤال لـ(إفي)، إنه من المبكر التفكير في إمكانية مشاركته ببطولتي إنديان ويلز وميامي للأساتذة، خلال شهر مارس المقبل، لأن الأطباء لم يوضحوا له بعد الفترة التي يحتاجها للتعافي من هذه الإصابة.

وأوضح “إذا تمكنت من المشاركة في إنديان ويلز، فحسنا، وإذا لم استطع، فستكون في ميامي أو في موسم الأراضي الترابية. يجب علي التعافي تماما أولا”.
كما أعرب اللاعب عن حزنه لإصاباته المتكررة خلال الآونة الأخيرة، ولكنه أكد في الوقت ذاته أن التنس منحه أوقاتا طيبة أكبر بكثير من الحزينة، بينما أبدى ثقته في الاستمرار ضمن أصحاب أفضل تصنيف في اللعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى