لعنة الإصابات تضرب منتخب بنما قبل المونديال 

 

 (د ب أ)- توووفه

 

اعترف داريو جوميز “بوليو”، المدير الفني لمنتخب بنما الأول لكرة القدم، أن لعنة الإصابات ضربت العديد من لاعبي الفريق في الآونة الأخيرة وسط استعداداته لخوض منافسات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وخص المدرب الكولومبي في هذا الصدد بالذكر كل من المهاجم اسماعيل دياز، الذي يلعب بين صفوف نادي ديبورتيفو لا كرونيا الإسباني وجابرييل جوميز، لاعب وسط نادي أتلتيكو بوكارامانجا الكولومبي.

وجاءت تصريحات بوليو عقب القرار الذي اتخذه الأطباء بتأجيل قراراهم حول شكل عملية التأهيل التي سيخضع لها دياز، الذي تعرض لإصابة في ركبته اليمنى في إحدى مباريات فريقه.

ومن المنتظر أن يخضع دياز، أحد أهم العناصر في منتخب بنما، للعلاج لمدة أربعة أسابيع.

وأعرب بوليو عن استيائه من هذا الموقف الذي قد يفسد استعدادات بنما لأول مبارياتها في المونديال.

وأكد بوليو أيضا أن الإصابات المتلاحقة للاعب جابرييل جوميز تؤرقه كثيرا كونه أحد اللاعبين الذي لا يمكن الاستغناء عنهم في صفوف المنتخب البنمي.

وأضاف المدرب الكولومبي قائلا: “لدي الكثير من الشكوك حول هوية اللاعب الذي يمكن أن أضعه في هذا المركز”.

والتقت بنما وديا مع منتخبي إيران وويلز في الفترة الأخيرة، وتستعد خلال الأيام القادمة إلى خوض مباراتين في أوروبا أمام كل من الدنمارك وسويسرا.
وتلعب بنما في المونديال القادم في المجموعة السابعة بجانب منتخبات بلجيكا وتونس وإنجلترا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى