فالفيردي: لا نعلم السبب في ركلة الجزاء !

 

 

 

 (إفي) – توووفه

 

اشتكى مدرب برشلونة، إرنستو فالفيردي، من التحكيم عقب التعادل المخيب للآمال مساء الخميس على ملعب لاس بالماس بهدف لمثله في الجولة السادسة والعشرين، والذي تقلص به فارق النقاط بين الفريق الكتالوني صاحب الصدارة وأتلتيكو مدريد الوصيف إلى خمس نقاط قبل لقائهما الأحد القادم في كامب نو.

وصرح فالفيردي “لا نعلم حتى الآن السبب لماذا أطلق صافرته، داخل الفريق لا أحد يعلم من السبب في ركلة الجزاء، نحاول تفسير الأمر”.
وأبدى استغرابه من عدم رؤية الحكم لخطأ واضح على حارس مرمى صاحب الأرض، لياندرو شيشيزولا، عندما خرج من منطقته واعترض الكرة بيده في آخر دقائق الشوط الأول.

وبعيدا عن ذلك أكد فالفيردي أن هذا لا يعني تحميل مسؤولية التعادل على الغير، لأن فريقه كان بحاجة لصنع مزيد من الفرص، لكنه لم تسنح له ذلك بعد تعادل لاس بالماس من ركلة الجزاء المثيرة للجدل.

وأقر المدرب بأن لاعبي البرسا افتقدوا لـ”الهدوء” في العديد من الأوقات، وافتقدوا للمسة الأخيرة أمام المرمى.
وعن مواجهة أتلتيكو القادمة، قال “كانت وستكون مهمة، لكن تعادل اليوم لم يغير من الأمور شيئا، فنحن في الصدارة وأتلتيكو في الوصافة، الفارق تقلص بواقع نقطتين، لكننا سنواجههم من أجل الفوز”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى