الأحمر يستعد للانقضاض على نقاط الأفغان

توووفه – وليـد العبـري

يخوض الأحمر العماني غدا الخميس الساعة السابعة مساءا مواجهته الثانية في التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات مونديال قطر2022 وأمم آسيـا “الصين2023” حينما يستضيف أفغانستان على أرضية استاد السيب الرياضي.

هذه المواجهة هي الثانية للأحمر بعد أن عاد من الهند بفوز صعب وعصيب بينما تخوض أفغانستان موجهتها الثالثة حيث تعرضت لخسارة مذلة أمام قطر 6-0 قبل أن تنهض من جديد وتفوز على بنغلاديش بهدف في طاجيكستان في الجولة الثانيـة.

وبدأ الأحمر تحضيراته للمباراة منذ السبت الماضي بعد نهاية الجولة الرابعة لدوري عمانتل، تحت قيادة إيرون كومان ومساعديه مهنا العدوي ووليد السعـدي ومدرب اللياقة سيجرز.

وكانت المهمة الأولى هي دخول اللاعبين للحصص التدريبية بعد استشفاء مكتمل، وعمد كومان يومي السبت والأحد على تأهيل اللاعبين بدنيا قبل أن يدخل يوم الاثنين بصفوف مكتملة الحصص التكتيكيـة .

وخاض الأحمر اليوم الأربعاء، حصة تدريبية أخيرة على أرضية الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشـر، بدأت بعمليات إحماء مرورا بالتدريبات البدنية، ثم أخذت الحصة المنحنى التكتيكي في منتصف الملعب معتمدا على السرعة في التمرير والتمركز وفتح المساحات والتحرك بدون كـرة.

وقام بعدها كومان بتقسيم الفريق إلى مجموعتين، واضعا تركيزه على التشكيلة التي ستبدأ اللقاء.

من جهة أخرى عانى الضيف كثيرا لتكتمل صفوفه في مسقط ، حيث وصل على ثلاث دفعات أيام الأحد والاثنين والثلاثاء وخاض حصتين بصفوف مكتملة تحت قيادة المدرب الأصغر في التصفيات أنوش داستغير صاحب الـ 29 عامـا.

وتتكون قائمة أفغانستان من 4 لاعبين ينشطون في الدوري المحلي و4 في ألمانيا ولاعبين في المالديف وأستراليا وقبرص وهولندا وأمريكا، ولاعبا في فنلندا والسويد وإنجلترا.

وحافظ داستغير في القائمة على معظم الأسماء التي خاضت مواجهتي قطر وبنغلاديش الشهر الماضي باستثناء تغييرات طفيفة على الأسماء.

وتعد هذه رقم 17 للمنتخب الأفغاني  في التصفيات بعدما كانت الإنطلاقة بمونديال “ألمانيا 2006” وخسر11-0 حينها من تركمانستان.

بينما يخوض الأحمر مباراته رقم 70 في تاريخه بالتصفيات المونديالية منذ أن ظهر لأول في تصفيات مونديال إيطاليـأ 1990 وأيضا هي المبارة رقـم 128 الرسمية في القارة الآسيـوية.

ويقود المواجهة الحكم الأردني أحمد فيصل العلي ومساعداه عبدالرحمن عاقل ومحمود أبو ظاهر والحكم الرابع السعودي خالد الطريس، ويراقب الحكام فيكتور كولباكوف، بينما يراقب المباراة الفلسطينـي علي جبريل.

العلي من مواليد 27 يوليـو 1987 وحاصل على الشارة الدوليـة في 2015، بدأ مشواره القاري في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2016، وأدار حينها مواجهتين، وفي نسخة 2017 أدار 4 مباريـات، واصل مشواره حتى نسخـة 2019.

وشارك العلي في إدارة مختلف البطولات القارية أهمها دوري أبطال آسيا 2019 من خلال مواجهتي الوحدة الإماراتي والاتحاد السعودي وهيروشيما الياباني ودايجو الكوري.

ويتطلع منتخب قطر بطل كأس آسيا في ذات المجموعة إلى العودة لسكة الانتصارات عندما يلتقي خارج ملعبه مع بنغلادش يوم الخميس على ستاد بانغاباندو الوطني في دكا.

وكانت المواجهة الرسمية الأخيرة بين قطر وبنغلادش انتهت بفوز الأولى 4-1 في تصفيات كأس آسيا 2007، حيث سجل آنذاك وسام رزق وعادل لامي هدفين في الشوط الأول، ثم أضاف خلفان إبراهيم هدفين في الشوط الثاني.

ويفتقد المنتخب القطري في هذه المباراة للاعب الوسط عاصم ماديبو الذي خضع لعملية جراحية بعد إصابته في الكاحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق