مدرب الشارقة: نتوقع رد فعل قوي من الوصل

(د ب أ)– توووفه

قال عبد العزيز العنبري، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الشارقة الإماراتي، إن الفريق استعد بشكل جيد لمباراته المقررة مساء السبت أمام الوصل في المرحلة الرابعة من دوري الخليج العربي الإماراتي، مؤكدا في الوقت نفسه أنه يتوقع رد فعل قوي من فريق الوصل، الذي غاب عن مستوياته ونتائجه المعهودة في الفترة الماضية.

ويتطلع الشارقة حامل اللقب إلى تحقيق الانتصار الرابع له على التوالي في الدوري، بينما يأمل الوصل في تخفيف الضغوط الواقعة على كاهله ومديره الفني الروماني لاورينتو ريجيكامب في ظل نتائج الفريق في الدوري، كما يسعى لرد اعتباره بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها أمام الشارقة (0-4) يوم السبت الماضي ضمن منافسات كأس الخليج العربي الإماراتي.

وقال العنبري في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس للحديث عن مباراة السبت، إنه يثق في قدرة لاعبيه على التعامل مع المباراة، وأبدى ارتياحه إزاء مستوى استعدادات فريقه بعد وصول اللاعبين الدوليين.

وقال العنبري في التصريحات التي نشرها نادي الشارقة بموقعه على الإنترنت :”الجميع يعرف الوصل بتاريخه وجمهوره ولاعبيه وجهازه الفني وكلنا أيضا نعرف صعوبة المباراة وحجم الجهد الذي يجب أن نبذله لنحقق نتيجة إيجابية فيها.”

وقلل العنبري من تأثير خسارة الوصل لمباراة الكأس أمام فريقه، قائلا: “مباراة كأس الخليج العربي لها حسابات مختلفة غير مباريات الدوري”، وأضاف “أتمنى أن يكون اللاعبون في قمة الجاهزية حتى نتمكن من العبور بالمباراة للنتيجة التي ننشدها.”

وعن حالات الغياب في صفوف الشارقة، قال العنبري: “نفقد جهود ماجد سرور للإيقاف وسيف راشد للإصابة ولن يكون الثنائي متواجدا في قائمة الفريق”، وأضاف بشأن جاهزية إيجور كورنادو: “إيجور جاهز للمباراة وفضلنا إراحته في مباراة الكأس”.

وتوقع سالم سلطان مدافع الشارقة مباراة صعبة، وصرح خلال المؤتمر قائلا :”الوصل فريق قوي باسمه ولاعبيه وجمهوره” مشددا على سعي فريقه للخروج بنتيجة إيجابية من المباراة لإسعاد جماهيره.

وتحدث سلطان عن العرض الجيد الذي قدمه في مباراة الكأس قائلا :”الموسم طويل وعلى أي لاعب استثمار الفرصة عندما تسنح له باللعب بديلا أو في التشكيل الأساسي”.

وعن طموحه مع الفريق، قال سلطان: “أطمح في الحصول على الألقاب مع الفريق ونحن في هذا الموسم بدأنا بالسوبر وننافس على جميع البطولات.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق