أتلتيكو وميلان وأرسنال يتشبثون بالدوري الأوروبي لإنقاذ موسمهم

 

 

 (إفي) – توووفه

 

بعدما تقلصت حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بخسارته أمام المتصدر برشلونة في كامب نو، يضع أتلتيكو مدريد كل اهتمامه على بطولة الدوري الأوروبي التي سطر فيها أكبر إنجازاته لإنقاذ موسمه، وهو ما سيسعى إليه أيضا أرسنال الانجليزي وميلان الايطالي.

ويتطلع فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الذي اتسع فارق النقاط في الليجا بينه وبين البرسا المتصدر إلى ثماني نقاط، لاستعادة إنجازاته القارية في هذه المسابقة، التي عاد اليها بعد الخروج المؤلم من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.
ويعد أتلتيكو الفائز بالدوري الأوروبي في 2010 و2012 المرشح للفوز بلقب النسخة الحالية. وتخطى الفريق دور الـ32 بسهولة أمام كوبنهاجن الدونماركي وينتظره في الدور الستة عشر لوكوموتيف موسكو الروسي الذي أطاح بنيس الفرنسي.
وأراح متصدر الدوري الروسي اثنين من أفضل لاعبيه، وهما البيرواني جيفرسون فارفان والبرازيلي آري أمام سبارتاك في الجولة الماضية بالبطولة المحلية، ويتوقع مشاركتهما في مباراة ذهاب ثمن النهائي التي ستقام على واندا ميتربوليتانو يوم الخميس.
ويصب تاريخ المواجهات بين الفريقين في صالح الاتليتي، بالنظر إلى أن الفريق الروسي لم يعرف طعم الفوز مطلقا على الاراضي الاسبانية في المسابقات الاوروبية.

أما أبرز مواجهات هذا الدور فستكون بين ميلان وأرسنال، اللذين يسعيان لانقاذ موسمهما والحفاظ على سمعتهما الدولية التي تشوهت في السنوات الاخيرة.

ومن الغريب أن الفريقين اللذين سبق لهما الفوز بلقب البطولة الأهم في أوروبا، لم يصلا من قبل لدور الستة عشر في الدوري الأوروبي. وهذه هي المرة الاولى في هذا الدور لكل من رجال المدربين جينارو جاتوزو وآرسين فينجر.
ويستضيف ملعب سان سيرو الفصل الاول في المواجهة الاقصائية، التي يدخلها ميلان منتشيا بالفوز في آخر مبارياته الستة، وفي حالة أفضل من أرسنال، الذي خسر آخر أربع مواجهات له، اثنان منهما أمام مانشستر سيتي، وكذلك إياب الدور الـ32 أمام أوسترسوند السويدي (2-1) ولكنه تأهل لثمن النهائي بفوزه في الذهاب 0-3.

وتشهد الجولة أيضا مواجهة قوية بين أثلتيك بيلباو الاسباني ومارسيليا الفرنسي، في تكرار لمواجهتهما في دور الـ32 بنفس البطولة قبل عامين والذي حسمه الفريق الباسكي بعد الفوز في ذهابا في فلدوروم بهدف نظيف لارتيز أدوريز والتعادل في سان ماميس.

وسيسعى لايبزيج الألماني الذي فاجأ نابولي في دور الـ32 لمواصلة موسمه الجيد أوروبيا (رغم الخروج من دوري الابطال) أمام أحد المرشحين للوصول للأدوار النهائية في البطولة، وهو سان بطرسبرج الروسي، بطل نسخة 2008.

كما يتطلع بروسيا دورتموند القادم أيضا من دوري الابطال والذي تخطى اتالانتا بصعوبة في دور ال32، لحسم الامور من البداية أمام فريق سالزبورج النمساوي على ملعب سيجنال ايدونا بارك.

ويستضيف سسكا موسكو فريق أوليمبيك ليون الذي قضى على آمال فياريال الاوروبية بفضل قوته الدفاعية ونجاعته الهجومية.
ويواجه فريق لاتسيو في نفس الدور دينامو كييف الاواكراني الذي لم يحقق سوى فوزين على الفريق الايطالي في 22 مباراة جمعتهما في السابق.

وسيسعى سبورتنج لشبونة لتأكيد حظوظه في بلوغ الأدوار النهائية حين يواجه أحد مفاجآت البطولة، فيكتوريا بلزن التشيكي، الذي تخطى دور المجموعات كأول لمجموعته وأطاح بفريق بارتيزان الصربي في دور الـ32.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى