الترجي يواصل انطلاقته المثالية ويتصدر الدوري التونسي

(د ب أ)- توووفه

واصل الترجي انطلاقته المثالية ببطولة الدوري التونسي لكرة القدم هذا الموسم، بعدما حقق انتصاره الخامس على التوالي، عقب فوزه الثمين والمستحق (3-1) على ضيفه البنزرتي اليوم الخميس في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية للمسابقة.

وارتقى الترجي إلى صدارة ترتيب المسابقة، بعدما رفع رصيده إلى 15 نقطة، محققا العلامة الكاملة حتى الآن، حيث يتفوق بفارق الأهداف على أقرب ملاحقيه الاتحاد المنستيري واتحاد بن قردان والصفاقسي، علما بأنه مازال يمتلك مباراتين مؤجلتين في البطولة.

في المقابل، تجمد رصيد البنزرتي، الذي تلقى خسارته الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة، عند سبع نقاط في المركز التاسع.

وبادر الترجي بالتسجيل عبر نجمه طه ياسين الخنيسي في الدقيقة 29، لكن البنزرتي أدرك التعادل عن طريق محترفه المالي بوباكار تراوري في الدقيقة 52.

وعاد الخنيسي لهز الشباك من جديد، بعدما أضاف الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 68 من ركلة جزاء، قبل أن يطلق المحترف الليبي حمدو الهوني رصاصة الرحمة على آمال البنزرتي في التعادل، بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 83.

بدأ اللقاء بمرحلة جس النبض خلال الدقائق العشر الأولى، قبل أن تشهد الدقيقة 11 أول تسديدة في المباراة عن طريق الخنيسي، لكن تصويبته افتقدت للدقة لتخرج إلى ركلة مرمى، قبل أن يسدد زميله حمدو الهوني تصويبة أخرى في الدقيقة 18 مرت إلى ركلة مرمى.

بمرور الوقت، سيطر الترجي على اللقاء، فيما تصدى علي العياري، حارس مرمى البنزرتي لتسديدة كوامي بونسو في الدقيقة 21.

وحصل الترجي على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 29 نفذها محمد علي بن رمضان، الذي أطلق قذيفة رائعة، أبعدها العياري بقبضتي يديه، لتتهيأ الكرة أمام رائد الفادع، الذي مرر الكرة مباشرة من الناحية اليمنى للخنيسي، الخالي من الرقابة الذي سدد ضربة رأس وضع من خلالها الكرة داخل الشباك، محرزا الهدف الأول للترجي.

تخلى البنزرتي عن حذره الدفاعي بحثا عن إدراك التعادل، وشهدت الدقيقة 32 التسديدة الأولى للضيوف عن طريق تراوري، لكنها مرت بعيدة عن المرمى.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول في ظل استحواذ متبادل على الكرة دون خطورة على المرميين، لينتهي الشوط بتقدم الترجي بهدف نظيف.

أجرى الترجي تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول عبدالرؤوف بن غيث بدلا من كوامي بونسو.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب البنزرتي الذي أدرك هدف التعادل في الدقيقة 52 عن طريق بوبكار تراوري،الذي تلقى تمريرة بينية من فهمي المعواني، لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء في حراسة مدافعي الترجي، قبل أن يسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، واضعا الكرة على يسار رامي الجريدي حارس مرمى الترجي.

اكتسب البنزرتي الكثير من الثقة عقب هدف التعادل، حيث سيطر على مجريات المباراة في ظل حالة الارتباك التي عانى منها لاعبو الترجي، لكن هجمات الضيوف افتقدت للفاعلية في اللمسة الأخيرة.

ودفع الترجي بتبديله الثاني في الدقيقة 60، حيث نزل أنيس البدري بدلا من إيهاب المباركي من أجل استعادة الفريق لاتزانه من جديد.

سرعان ما نظم الترجي صفوفه من جديد، وأضاع الخنيسي فرصة معاودة التقدم في الدقيقة 65، حينما تابع تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق حمدو الهوني، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى حصل الترجي على ركلة جزاء، بعدما لمست الكرة يد محمد الحبيب يكن لاعب البنزرتي داخل منطقة جزاء فريقه، ليحتسب حكم المباراة صادق السلمي ركلة جزاء للفريق المضيف، أحرز منها الخنيسي الهدف الثاني للترجي في الدقيقة 68.

أجرى البنزرتي تبديله الأول في الدقيقة 69 بنزول زياد العونلي بدلا من حسام الحباسي.

واصل الترجي نشاطه الهجومي، حيث سدد أنيس البدري من خارج المنطقة في الدقيقة 73، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

دفع البنزرتي بتبديله الثاني في الدقيقة 74 بنزول جمال الدين شتال بدلا من علاء الدين الدريدي، فيما أجرى الترجي تبديله الأخير في الدقيقة 80 بنزول محمد علي اليعقوبي بدلا من عبدالقادر بدران.

وقضى الترجي على آمال البنزرتي في التعادل بعدما أحرز الهوني الهدف الثالث في الدقيقة 83، بعدما تلقى تمريرة بينية من بن غيث، لينفرد بالعياري الذي خرج من مرماه لملاقاته، ويراوغه بطريقة رائعة، قبل أن يضع الكرة بهدوء داخل الشباك.

هدأ إيقاع المباراة تماما في الدقائق المتبقية من عمر اللقاء، حيث استسلم لاعبو البنزرتي للخسارة، في الوقت الذي اكتفى فيه لاعبو الترجي بتبادل الكرة فيما بينهم حتى أطلق المباراة صافرة النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق