منتخبا اليمن والعراق يصلان الدوحة

(د ب أ)- توووفه

وصلت بعثتا منتخبي اليمن والعراق لكرة القدم اليوم الأربعاء إلى العاصمة القطرية الدوحة استعدادا للمشاركة في بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 24) التي تستضيفها قطر من 26 تشرين ثان/نوفمبر الحالي إلى الثامن من كانون أول/ديسمبر المقبل بمشاركة ثمانية منتخبات خليجية.

وكان المنتخب اليمني أول الواصلين لمطار حمد الدولي بالدوحة، وذلك بصفوف مكتملة تحت قيادة المدرب سامي حسن الناش، ومجموعة من اللاعبين الشبان يتقدمهم النجم المحترف أحمد سروري بعد أن طوى اللاعبون صفحة التصفيات المشتركة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وكأس آسيا 2023 بالصين عقب الخسارة من سنغافورة أمس الثلاثاء.

ويشارك المنتخب اليمني في البطولة الخليجية للمرة التاسعة، وما زال يتطلع لتحقيق الانتصار الأول في تاريخ البطولة.

ووصل المنتخب العراقي اليوم أيضا إلى الدوحة، وكان باستقباله ممثل للجنة المنظمة للبطولة والاتحاد القطري، وكذلك سفير العراق في قطر عمر البرزنجي ومجبل فرطوس نجم الكرة العراقية سابقا.

ويسعى المنتخب العراقي الذي حقق اللقب ثلاث مرات سابقة في 1979 و1984 و1988 للفوز باللقب الرابع من خلال خليجي 24 بالدوحة.

ويفتتح المنتخب العراقي مبارياته في خليجي 24 بمواجهة نظيره القطري بطل آسيا، وصاحب الأرض في المباراة الافتتاحية للبطولة في 26 من الشهر الجاري.

وكان المنتخب العراقي تعادل مع نظيره البحريني أمس الثلاثاء ورفع رصيده إلى 11 نقطة حافظ بها على صدارته للمجموعة الثالثة من التصفيات الأسيوية المزدوجة.

وأكد مهند علي مهاجم المنتخب العراقي لدى وصول الفريق للدوحة أهمية البطولة بالنسبة للمنتخب العراقي، وكل المنتخبات المشاركة مؤكدا على جاهزيته التامة هو وزملائه من الناحية الفنية والبدنية لتقديم أداء مميز خلال البطولة، مشيرا إلى أن طموح أسود الرافدين هو تحقيق اللقب للمرة الرابعة في تاريخ الكرة العراقية.

وأضاف أنه تحدث لزملائه عن الأجواء في قطر والملاعب المميزة التي تساعدهم على التألق وتقديم أفضل ما لديهم، مشيرا إلى أن الجميع تعاهد على إسعاد الجماهير العراقية خلال البطولة.

ووعد يحيى كريم نائب رئيس الوفد العراقي الجماهير العراقية بأن المنتخب جاء إلى الدوحة للمنافسة على اللقب، وأن الفريق في قمة الجاهزية لخوض البطولة العزيزة على قلوب كل العراقيين كونها تجمع أشقاء وتتسم بأجواء مميزة للغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق