حفل افتتاح خليجي 24

كتب: د. سليمان البلوشي

تبقت ساعات قليلة عن فعاليات الافتتاح الرسمي لدورة كأس الخليج الرابعة والعشرون والتي تحتضنها دولة قطر الشقيقة بمشاركة جميع المنتخبات، الملفت للنظر أننا لم نشاهد أو نسمع الكثير عن حفل الافتتاح الرسمي وما سيتضمنه من فقرات..

ولعل ذلك مرده لرغبة اللجنة المنظمة لتحقيق هدف مفاجأة الجماهير بحفل افتتاح مبهر، أو قد تكون هناك أسباب أخرى لا نعلمها، أقول ذلك للأهمية التاريخية لحفل الافتتاح الذي تراجع الاهتمام به في السنوات الأخيرة، بينما كانت دول الخليج تتسابق فيما مضى على إبهار الجماهير والمتابعين من خلال حفل الافتتاح الرسمي لدورات كأس الخليج لكرة القدم.

يبدو أن “الدوحة” لديها برامج وفعاليات متعددة سوف ترافق أحداث خليجي 24 وهو ما تم الإعلان عنه من خلال بعض المسؤولين في اللجان المنظمة، حيث أعلن أن هناك فعاليات ثقافية وأخرى وفنية وترفيهية كذلك سوف تركز على تقديم الموروث الثقافي والشعبي لجميع الدول المشاركة، إضافة لفعاليات ترفيهية للجماهير الرياضية..

وهو في الحقيقة توجه عالمي تهدف منه الدول المستضيفة للأحداث الرياضية لخلق منتجات جديدة ترافق الحدث الرياضي بغرض إرضاء (الزبون) أو بالمصطلح الرياضي الجمهور الرياضي الذي تغيرت متطلباته وأصبح لا يكتفي بمشاهدة مباراة كرة القدم ونجوم المنتخبات، بل يريد أن يشاهد فعاليات أخرى تشبع لديه حاجات أخرى مختلفة لم يكن يلتفت لها المشجعون القدامى للأحداث الرياضية.

في جانب آخر؛ أشقاؤنا القطريون والعراقيون متحفزون لضربة البداية، ويبدو أن القلق يساور الطرفين من النتيجة التي سوف تنتهي بها مباراة الافتتاح، الكل يسأل عن قوة الطرف المنافس ومدى استعداده للمباراة، أحد الأخوة الإعلاميين من العراق يقول إن المنتخب العراقي لن يكون في مستوى المباراة بسبب أن عددا من لاعبي المنتخب غير جاهزين ويحتاجون لوقت أطول للاستشفاء بعد المشاركة مع أنديتهم في البطولات الأخرى.. لا أعلم مدى دقة هذه المعلومة، ولكن المؤكد أن المباراة ستكون مواجهة مبكرة من العيار الثقيل!

الأحمر الكبير وصل مبكرا للدوحة، ويبدو أنه مستعد للدفاع عن اللقب – على الأقل نظريا – إلا أن مواجهة البحرين في المباراة الأولى ستكون صعبة للغاية وقد تكون بمثابة الفخ الذي سيقع فيه الأحمر إن لم يعرف “كومان” كيف يتعامل مع المباراة لاسيما في شوطها الثاني.. هناك من يرى أن المنتخب البحريني قد يكون هو الحصان الأسود للبطولة، كلها توقعات سوف يفندها ملعب المباراة بعد نهايتها..!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق