وست هام يحقق في اقتحام الجماهير لملعب مباراته أمام بيرنلي

  •  (د ب أ)- توووفه

 

فتح نادي وست هام يونايتد تحقيقا “كاملا وشاملا” بسبب وقائع الخروج عن النص العديدة للجماهير خلال المباراة التي خسرها الفريق على ملعبه أمام بيرنلي صفر/ 3 ، مساء السبت، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

واشتبك قائد وست هام مارك نوبل مع أحد المشجعين الذين اقتحموا أرض الملعب، كما حدثت مواجهة بين بعض المشجعين ومالكي النادي ديفيد جولد وديفيد سوليفان في المدرجات، مما أجبرهما على مغادرة استاد لندن.

وذكر وست هام في بيان له “النادي أطلق تحقيقات كاملة وشاملة حول الوقائع التي أفسدت الشوط الثاني للمباراة، ونتعهد باتخاذ إجراءات حاسمة ومناسبة”.

وأضاف “تمت الدعوة لجلسة طارئة مع جميع المعنيين باستاد لندن، لن تكون هناك تعقيبات إضافية في الوقت الراهن”.

وبدأت المتاعب بعد تسجيل أشلي بارنس هدف التقدم لبيرنلي في الدقيقة 66، حيث قام أحد المشجعين بوضع الراية الركنية في منتصف الملعب.

ووجه نوبل دفعة لشخص تشاجر معه، ورافق المدافع جيمس كولينز اثنين من المشجعين إلى خارج أرض الملعب.

وقال نوبل “كان بمقدورنا أن نتقدم بهدفين في الشوط الأول وبمجرد أن اهتزت شباكنا اختلفت الأجواء، مشاعر الجماهير طغت”.

وأضاف “أنا بشر، أعرف أنني داخل الملعب أكون تحت المجهر، ولكن إذا اقترب مني شخص سأدافع عن نفسي، وكذلك سيفعل الكثير من اللاعبين”.

وتحدث الحكم لي ماسون مع المديرين الفنيين حول إمكانية إيقاف المباراة.

وقال ديفيد مويس مدرب وست هام “نريد أن تؤازرنا الجماهير، منذ قدومي إلى هنا وهم في غاية الروعة”.

وأضاف “ولكن لا يمكنك أن تتجاوز الخط وتدخل إلى الملعب، الكثير من اللاعبين تصرفوا بشكل جيد”.

ويحتل وست هام المركز السادس عشر بفارق ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى