إنديان ويلز للتنس: أمريكية صاعدة تطيح بكفيتوفا.. ونيشيكوري ينسحب

  • (د ب أ)- توووفه

 

حققت الأمريكية الصاعدة أماندا أنيسيموفا مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما أطاحت، الأحد، بمنافستها التشيكية بيترا كفيتوفا من الدور الثاني لمنافسات فردي السيدات ببطولة (إنديان ويلز) للتنس.

وتغلبت أنيسيموفا، المصنفة رقم 149 عالميا، على كفيتوفا، المصنفة التاسعة للبطولة، بنتيجة 6 / 2 و6 / 4، لتضع حدا لسلسلة انتصارات اللاعبة التشيكية التي استمرت طوال مبارياتها الـ14 الأخيرة.

واحتاجت اللاعبة الأمريكية /16 عاما/ إلى 69 دقيقة فقط للتغلب على كفيتوفا، لتصبح أصغر لاعبة تتأهل للدور الثالث للبطولة منذ عام 2005.

وأعربت أنيسيموفا عن سعادته الطاغية بالفوز بالمباراة، حيث قالت “لا أصدق ما حدث، إنني أرتعش”.

أوضحت أنيسيموفا “هذه هي أفضل مرحلة أصل إليها خلال مسيرتي الرياضية. إن بيترا لاعبة عظيمة، حاولت فقط المحافظة على تركيزي، والتحكم في أعصابي وبذل أقصى الجهد”.

وفرضت اللاعبة الشابة سيطرتها على مجريات المجموعة الأولى، على عكس الثانية، التي شهدت بعض التراجع النسبي في مستواها، لكنها حسمته لصالحها في النهاية.

وقالت أنيسيموفا “لم أرسل بشكل جيد في بداية المجموعة الثانية، لكن حالتي بدأت في الاستقرار تدريجيا وبدأت أستعيد مستواي الجيد في المجموعة الثانية”.

وتعد هذه هي الخسارة الثانية التي تتلقاها كفيتوفا أمام إحدى لاعبات الولايات المتحدة، مقابل سبعة انتصارات منذ بداية عام 2017.

من جانبها، بلغت التشيكية ماركيتا فوندروسوفا الدور الثالث، بفوزها على أرينا سايالينكا البيلاروسية بنتيجة 6 / 2 و6 / 2.

وفي منافسات فردي الرجال، اضطر الياباني كي نيشيكوري للانسحاب من خوض مباراته الافتتاحية في المسابقة بسبب معاناته من المرض.

وكان مقررا أن يستهل نيشيكوري، المصنف رقم 25 عالميا والأول آسيويا، مبارياته في المسابقة بملاقاة الأرجنتيني ليو ماير في الدور الثاني للبطولة.

وكان نيشيكوري، الذي كان ضمن المصنفين العشر الأوائل عالميا سابقا، قد شارك في مباراة واحدة فقط منذ مشاركته في بطولة الولايات المتحدة (فلاشينج ميدوز) إحدى بطولات (جراند سلام) الأربع الكبرى، في شهر سبتمبر الماضي، بسبب معاناته من إصابة في المعصم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى