النوفلي: صحار في طريقه لكتابة تاريخ جديد.. ونعد الجماهير بتقديم الأفضل

 

توووفه- عبدالله الريسي

 

تحدث مدير نادي صحار محمود النوفلي في حوار خاص لصحيفة توووفه عن أبرز التحديات التي يواجهها الفريق قبيل أيام من مواجهة قمة دور الأربعة من كأس جلالة السلطان قابوس المعظم حين يلاقي السيب على مجمع صحار الجمعة المقبل، كما كشف عن أسباب تعيين مراد مولاي لقيادة الدفة الفنية مرة أخرى بعد إقالته الموسم الماضي.

 

وقال النوفلي: “لن يتوقف الفريق في مرحلة توقف المنافسات المحلية وسيواصل تجهيزاته لقمة دور الأربعة المرتقبة أمام السيب، ولكن العائق الوحيد الذي نواجهه حاليا هو إقامة المباريات الودية، لأن أندية دورينا في إجازة بسبب التوقف، لذلك لم نجد أي فريق حتى الآن لعمل مباراة ودية يتمكن من خلالها المدرب الجديد مشاهدة الفريق واختيار الخطة الأنسب لمباراة نصف النهائي والوقوف على جاهزية بعض الأسماء، لدرجة أن جدول الفريق الرديف لنادي صحار لا يتناسب لترتيب مباراة ودية للتزامهم بجدول مسبق”.

 

لكن النوفلي أكد على أن بطولة الكأس هي نصب أعين الفريق، والمدرب بدأ فعليا بالتجهيز للمباراة رغم التحديات وقال: “هذه المباراة هي الأهم في مشوار الفريق خلال الموسم الحالي، كما أن خصم صحار في الكأس ليس بالسهل، صحيح بأنه فريق من درجة أولى ولكن تاريخ السيب ووصوله لدور الثمانية على حساب صحم، ثم تخطي السويق بطل البطولة كفيل بأن يوضح قدرات وإمكانيات السيب، ويرسل رسالة بأن الخصم لديه تقاليد وتاريخ حافل في هذه البطولة المفضلة لديه، وفي الحقيقة نحن نعد العدة جيدا لمباراة السيب وبالطريقة الصحيحة حتى الآن رغم كل التحديات”.

 

كما كشف محمود النوفلي عن أسباب اختيار المدرب المغربي مراد مولاي مرة أخرى حيث قال: “تم اختيار المدرب مراد مولاي لقيادة الفريق لكونه من أكثر الأشخاص الذي عايشوا تفاصيل الفريق في الفترة الماضية، حيث  عمل كمدرب مساعد برفقة طاقم المدرب الصربي فرانكو قبل موسمين، وبعد ذلك مساعدا للمدرب العراقي أموري، ومسك قيادة الفريق الفنية في الدور الأول من العام الماضي، وأنهى الفريق حينها منافسات الدوري في المركز الثالث بالنصف الأول لدورينا، وحقق نتائج مرضية للغاية لجماهيرنا، وكذلك كان الأداء في أرضية الملعب مميزا جدا وكان الارتياح والرضى متواجدا من قبل الجماهير في تلك الفترة، لذلك فضلت إدارة النادي اختياره لكونه على دراية كاملة بالفريق وإمكانيات لاعبيه، ويمتلك فكرا مميزا في التعامل مع اللاعبين كما أن مولاي لديه عمل أتى لإكماله، ونتمنى أن يحقق أمنيات الفريق والجماهير وأهداف الإدارة الجديدة”.

 

وأكد النوفلي على أن الإدارة الجديدة تطمح لوصول الفريق للنهائي ولن تدخر جهدا لتحقيق ذلك وقال: “أقدم التهنئة بداية لرئيس النادي الجديد ونائبه على نيل ثقة الجمعية العمومية، وبلا شك هم أهل لهذه المسؤولية وكفء لها، وبالطبع الإدارة الجديدة بقيادة الفاضل حمدان الشيرواي ونائبه حميد المقبالي تطمح للوصول لنهائي الكأس، ونحن كطاقم إداري وفني ولن ندخر جهدا في سبيل إسعاد جماهير الولاية، ونحن سعداء بوقفتهم الماضية التي كانت سببا في تواجدنا في دور الأربعة من بطولة الكأس، لذلك أعضاء المجتمع يشعرون بأهمية هذه البطولة وبالتأكيد نحن نركز جلّ اهتمامنا بها ولدينا الوقت للإعداد الأمثل”.

 

وأنهى محمود النوفلي حديثه لتوووفه موجها رسالة لجماهير صحار حيث قال: “جماهير صحار تستحق الفرحة، وهم لم ولن يدخروا جهدا في دعم الفري ونرجو من الجماهير مضاعفة هذه الجهود لدعم فريقها الذي يمتلك فرصة لكتابة تاريخ جديد، وهو الوصول للمرة الأولى لنهائي الكأس الأغلى محليا، لذلك نريد التكاتف من الجميع في مواجهة الذهاب مساء الجمعة القادم ونحن نعد الجماهير بتقديم الأداء الأفضل”.

 

الجدير بالذكر أن محمود النوفلي خريج جامعة السلطان قابوس بتخصص معلم رياضة مدرسية ومدرب في كرة القدم المستوى B، كما درب فرق أهلية عديدة في ولايتي صحار وصحم، وفي رصيده العديد من ورش العمل في التحليل والتكتيك من المدرسة الألمانية في مدينة دبي الإماراتية وشهادة في الإعداد البدني وعلم النفس ويشغل منصب مدير الفريق الأول بنادي صحار منذ الموسم الماضي.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى