فالفيردي: أحاول الابتعاد الآن

(إفي) – توووفه

أكد إرنستو فالفيردي الخميس أن “تدريب البرسا كان ضربة حظ كبيرة” لكن ما يريده الآن بعد وقت طويل من التدريب هو “الابتعاد قليلا”، وذلك خلال أول ظهور له عقب الرحيل عن برشلونة.

وشارك فالفيردي في النسخة الرابعة من قمة بلباو لكرة القدم العالمية التي يحضرها عدد من أشهر شخصيات كرة القدم على مدار الأعوام الأخيرة في المدينة الباسكية والتي تنعقد فعالياتها العام الجاري بقاعة كبار الزوار في ملعب سان ماميس.

وكشف مدرب البلوجرانا السابق أن “المباراة الوحيدة” التي تابعها بالكامل كانت لقاء أثلتيك بلباو وبرشلونة الأسبوع الماضي في كأس الملك والتي أقيمت بملعب سان ماميس.

واعترف فالفيردي بقوة الفريق الباسكي، متذكرا الهزيمة التي تلقاها على يد أثلتيك بلباو 1-0 أثناء تدريبه البرسا حيث قال “غيروا الأسماء فقط، سجل أدوريز هدفا رائعا في شباكنا، وهذه المرة فعلها إينياكي (ويليامز)”.

كما توقع المدرب وصول بلباو إلى النهائي والفوز به.

وكان نادي برشلونة قد قرر في يناير/كانون ثان الماضي إقالة إرنستو فالفيردي من منصبه كمدرب للفريق الأول بعد عامين وثمانية أشهر، في الوقت الذي أسندت فيه المهمة لكيكي سيتيين حتى 30 يونيو/حزيران 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق