إيتو يشيد بقطر

(د ب أ)- توووفه

أشاد نجم كرة القدم الكاميروني السابق صامويل إيتو، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، بنجاح استضافة مباراة كأس السوبر الأفريقي في قطر للعام الثاني على التوالي.

وأكد إيتو نجم برشلونة الإسباني سابقا أن تنظيم المباراة عاد بالفائدة على المشجعين واللاعبين والمنظمين للحدث المقام للمرة الثانية خارج حدود القارة الإفريقية.

وقال إيتو، الذي حضر المباراة في استاد “ثاني بن جاسم” بنادي الغرافة، ضمن ضيوف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، إن المباراة التي نفدت تذاكرها قبل أيام من انطلاقها أتاحت الفرصة لمشجعي كرة القدم في قطر للاستمتاع بأداء كروي مبهر في بلد يواصل استعداداته لاستضافة النسخة المقبلة من كأس العالم.

وأضاف: “لا شك أن استضافة قطر لمباراة كأس السوبر الأفريقي فكرة رائعة فالجميع على دراية بالتحضيرات المتواصلة في البلاد لاستضافة مونديال 2022 ، وأن قدرتها على تنظيم مثل هذه الأحداث يأتي في سياق هذه الاستعدادات. هذا إلى جانب إتاحة الفرصة أمام جمهور كرة القدم في قطر لحضور مباريات لفرق من بلدان أخرى”.

وقال إيتو، الذي فاز مع منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الأفريقية مرتين: “عندما وصلت إلى الاستاد، أسعدني رؤية المشجعين من قطر وبلدان أفريقية وأوروبية عديدة وهم يفدون لحضور المباراة ما يقدم لمحة عما سيكون عليه الحال في مونديال 2022 الذي أرى أنه سيقدم تجربة استثنائية للمشجعين من أنحاء العالم”.

وأشار إيتو الفائز بلقب أفضل لاعب أفريقي أربع مرات: “تربطني بدولة قطر علاقة طيبة بدء من مشاركتي كلاعب ضمن صفوف نادي قطر ثم عملي كسفير للجنة العليا. لهذا، أمضي هنا الكثير من الوقت. وعندما يتنافس فريقان أفريقيان أحدهما من مصر والآخر من تونس، فإن ذلك يمثل فرصة رائعة لمشجعي الفريقين خاصة أنه ليس من السهل دائما السفر من بلد إلى آخر لحضور مباراة للفريق المفضل، ولكن استضافة مباراة كأس السوبر الأفريقي في الدوحة أتاح هذه الفرصة الفريدة للمشجعين في قطر”.

وشهدت النسخة ال 28 من البطولة فوزا مستحقا للزمالك المصري على الترجي التونسي (3-1) ليحرز الزمالك لقب كأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه ، وينفرد بالمرتبة الثانية بين الأندية المتوجة باللقب بعد الأهلي المصري الفائز بلقب البطولة ست مرات.

وشهدت المباراة حضور أكثر من 19 ألف مشجع احتشدوا في مدرجات الاستاد لدعم وتحفيز لاعبي الفريقين.

واستضافت قطر المباراة للعام الثاني على التوالي بعد توقيع كل من الاتحادين الأفريقي (كاف) والقطري لكرة القدم اتفاقية تنص أيضا على استضافة الدوحة نسختي 2021 و2022 من البطولة.

وعن الإقبال الكبير للمشجعين على حضور المباراة، قال إيتو: “من السهل معرفة مدى اهتمام الجمهور بهذه المباراة من مبيعات التذاكر التي نفدت قبل أيام من موعد انطلاق المباراة ما يؤكد أن قرار استضافة الدوحة للبطولة جاء في صالح هؤلاء المشجعين الذين استمتعوا بأجواء كروية رائعة وتجربة فريدة. وأثق بأن اللاعبين سعداء بقدومهم لقطر للمنافسة على لقب البطولة”.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أعلنت في نيسان/أبريل الماضي عن اختيار إيتو سفيرا عالميا لها.

وخلال مشواره الذي امتد ل22 عاما مع كرة القدم، لعب إيتو في صفوف أندية عدة منها برشلونة الإسباني وانتر ميلان الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي كما شارك ضمن صفوف المنتخب الكاميروني في أربع نسخ من بطولة كأس العالم وذلك بين عامي 1998 و2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق