الدوري الأوروبي يعيد هوتر لمواجهة فريقه القديم

(د ب أ)- توووفه

يلتقي آينتراخت فرانكفورت الألماني مع ضيفه ريد بول سالزبورج غدا الخميس في ذهاب دور الـ32 لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، فيما يرى أدولف هوتر مدرب الفريق الألماني أن ناديه لديه فرصة أفضل للمضي قدما في المسابقة القارية وتحقيق إنجاز يفوق ما تحقق في الموسم الماضي بالبطولة.

وقاد هوتر، الذي توج مع ريد بول بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) في النمسا عام 2015، فريق آينتراخت فرانكفورت للدور قبل النهائي للدوري الأوروبي في الموسم الماضي.

ويعاني فرانكفورت من غياب لاعبيه مارتن هينتيرجير وشتيفان إيلسانكر ثنائي ريد بول السابق عن اللقاء بداعي الإيقاف.

وقال هوتر في تصريحات للموقع الألكتروني الرسمي لفرانكفورت “نكذب إذا قلنا إن اللقاء يبدو طبيعيا تماما بالنسبة لنا”.

أوضح هوتر “أعتقد أن بدايتنا القوية للنصف الثاني من الموسم أحدثت تغييرا إيجابيا. الآن أود القول بأن معدل حظوظنا أصبح 50-50 مرة أخرى”.

ويفتقد سالزبورج هدافه النرويجي الشاب إيرلينج هالاند، الذي انضم لصفوف بوروسيا دورتموند في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ليقود فريقه الجديد للفوز 4 / صفر على فرانكفورت في مباراتهما الأخيرة بالدوري الألماني يوم الجمعة الماضي، حيث كانت هذه هي الخسارة الأولى لفرانكفورت في ست مباريات.

من جانبه، يستضيف بايرليفركوزن الألماني فريق بورتو البرتغالي، الذي تعرض مهاجمه المالي الدولي موسى ماريجا لهتافات عنصرية ضده يوم الأحد الماضي ببطولة الدوري البرتغالي، في حين يلتقي فولفسبورج الألماني مع ضيفه مالمو السويدي.

ويسعى إنتر، الفريق الإيطالي الوحيد الذي انتقل للعب من دوري الأبطال إلى الدور الأوروبي، لمداواة جراحه حينما يواجه مضيفه لودوجوريتس رازاجراد البلغاري، بعدما تلقى خسارتين متتاليتين في مشواره المحلي.

وخسر إنتر 1 / 2 أمام لاتسيو يوم الأحد الماضي في لقائه الأخير بالدوري الإيطالي ، ليفقد صدارة المسابقة ويتراجع للمركز الثالث، وذلك بعدما خسر صفر / 1 أمام ضيفه نابولي في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا الأسبوع الماضي.

أما لودوجوريتس، الذي توج بآخر ثمانية ألقاب بالدوري البلغاري، فيعول على نجمه الروماني المخضرم كلاوديو كيشيرو، الذي أحرز 4 أهداف في مرحلة المجموعات بالبطولة، بالإضافة لهدفين في الأدوار التمهيدية.

وصرح كيشيرو لصحيفة (لاجازيتا ديللو سبورت) الإيطالية الرياضية “إن المباراة بمثابة ديربي بالنسبة لي”، معربا عن تطلعه لمباراة العودة التي ستقام بمدينة ميلانو الإيطالية الأسبوع المقبل.

أضاف نجم الفريق البلغاري “حينما كنت طفلا، كنت أتجول في نادي ميلان، الآن لا يمكنني الانتظار للعب وربما التسجيل في ملعب سان سيرو (معقل فريقي إنتر وميلان)، الملعب الذي لعب فيه المهاجمان الرائعان رونالدو وأندريه شيفيتشينكو”.

وربما يتواجد روما في وضع أسوأ من إنتر، حيث يلتقي مع ضيفه جينت البلجيكي، بعد خسارته في مبارياته الثلاث الأخيرة بالدوري الإيطالي.

ويحل أياكس أمستردام الهولندي ضيفا على خيتافي الإسباني، حيث أعرب لاعبه الصربي دوشان تاديتش بالقلق من تلك الرحلة.

وانتقل أياكس للعب في بطولة الدوري الأوروبي، بعد خروجه المبكر هذا الموسم من مرحلة المجموعات لدوري الأبطال، الذي شهد تأهله للمربع الذهبي في الموسم الماضي.

وقال تاديتش “خيتافي لا يخلق الكثير من الفرص لكنهم محاربون ومقاتلون. إنهم يضغطون بشدة في المباريات، ويتسم لاعبوه بالشراسة البالغة. ستكون المباراة أمامه مثيرة”.

ووصف المتابعون تلك المباراة بأنها ستكون بمثابة صراع كبير بين طرق اللعب، حيث يمتلك خيتافي مجموعة من اللاعبين الأكفاء، كما تعززت صفوفه بعودة ظهيره الأيمن داميان سواريز، الذي غاب عن لقاء الفريق الأخير بالدوري الإسباني أمام مضيفه برشلونة.

وربما يدفع خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي باللاعب أنخيل رودريجيز في القائمة الأساسية للمباراة، خاصة بعدما سجل هدف الفريق الوحيد خلال خسارته 1 / 2 أمام برشلونة، محرزا هدفه العاشر بالدوري الإسباني هذا الموسم، رغم أنه شارك أساسيا في ست مباريات فقط.

ويخرج إسبانيول، متذيل ترتيب الدوري الإسباني حاليا، لملاقاة مضيفه وولفرهامبتون الإنجليزي، وهو يعاني من غياب لاعبه راؤول دي توماس، كما استبعد أبيلاردو فيرنانديز مدرب الفريق الكتالوني الظهير الأيمن خافي لوبيز و المدافع بيرناردو ولاعب الوسط مارك روكا من القائمة التي ستخوض اللقاء.

وسيكون دانييل كاريكو الغائب الوحيد عن فريق أشبيلية الإسباني في رحلته لمواجهة مضيفه كلوج الروماني، فيما يخوض مانشستر يونايتد الإنجليزي لقائه مع مضيفه كلوب بروج البلجيكي وهو منتشيا بفوزه الثمين 2 / صفر على مضيفه تشيلسي في مباراته الأخيرة بالدوري الإنجليزي أول أمس الإثنين.

ويلاقي أرسنال الإنجليزي، وصيف بطل النسخة الماضية، مضيفه أولمبياكوس اليوناني في مواجهة متكافئة بينهما، بعدما حقق كل فريق أربعة انتصارات على الآخر في مواجهاتهما الثمانية الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق