الأهلي يؤكد أحقيته لعب المباراة النهائية لسلة الكبار

كتب-نادر فرج

 

 

ثبّت اهلي سداب إحدى قدميه على منصة التتويج واصبح على بعد خطوة من المباراة الأخير مع السيب حتى يتوج بطلا .. يأتي ذلك بعد ما استطاع أبناء دارسيت الفوز على نادي نزوى الذي يعاني من النقص بأكثر من نص قوة هذا الموسم بنتيجة ٧١ مقابل ٦٠
ولم يأت هذا الفوز على طبق من ذهب  للاهلاوية حيث عانى الفريق الكثير في الربع الأول ولولا تألق اللاعب عبدالرضا بشكل ملفت واستطاع إحراز  نصف أهداف الفريق منفردا برصيد ١٠ نقاط شخصية من بينها ثلاثية لينهي اهلي سداب الربع الأول متقدم بنتيجة ٢١/٢٠، اما الربع الثاني قد شهد سيطرة ميدانية واضحة لاهلي سداب حتى تقدم بفارق وصل الى ١٣ نقطة قبل نهاية الربع بدقيقتين ومن ثم بدأت الأخطاء الفردية تظهر على الفريق مما فتح المجال لنزوى لتقليص الفارق إلى نقطة واحده وتألق المحترف اندري وسجل  ٨ نقاط شخصية من أصل ١٥ نقطة التي سجلها فريق نزوى لينتهي هذا الربع بنتيجة ١٦ لاهلي سداب مقابل ١٥ لنزوى وليذهب الفريقين إلى الربع الثالث الذي لم يأت بجديد واستمر نزوى ندا عنيدا لاهلي سداب في الربع الثالث والذي انتهى اهلاويا بنتيجة ١٤/١٣ وبدأ الشوط الرابع الحاسم و تظهر معه آثار النقص الذي تركة نصف الفريق الأساسي لنزوى المتمثل في انتقال محمود الصولي وفيصل الجامودي من بداية الموسم لتأتي إصابة قاسم القسيمي قبل بداية المربع لتكون كالقشةالتي قصمت ظهر نزوى حيث انهار نزوى في  الربع الرابع بشكل مدهش للمدرب محمد القسيمي وينزل منسوب اللياقة البدنية وعدم جاهزية دكة الاحتياط الذي لم يسعف الفريق في هذا الربع وينتهي بنتيجة ٢٠ مقابل ١٢ وسط دهشة الجماهير الحاضرة للمباراة حيث استطاع محمد العويسي مدرب اهلي سداب توظيف المحترف الأمريكي ماركوس بأفضل صورة في هذا الربع حيث أحرز ١٤ نقطة من أصل ٢٠ ولتنتهي المباراة بفوز اهلي سداب بنتيجة ٧١ مقابل ٦٠ لنزوى ويقطع نصف المشوار للفوز بالبطولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى