سيسيه..عقد من التألق في الملاعب العمانية

توووفه- خليل التميمي

إيلي سيسيه المهاجم السنغالي، الهداف الذي يضع لمسته أينما حل، يقود الأندية إلى الألقاب، ويساهم بشكل كبير في تحقيق الانتصارات، ويضع بصمة مغايرة مع كل فريق يتواجد فيه.

لعب لأندية كثيرة في السلطنة، من بينها الشباب وفنجاء وحاليا نزوى، كانت بدايته مع الطليعة، كما خاض تجربة احترافية في الدوري الإماراتي مع دبا الحصن.

كانت بدايات سيسيه مع الطليعة موسم 2010-2011، لمدة نصف موسم، حيث لعب في القسم الثاني، وحصل على وصيف هدافي الدوري بتسجيله 10 أهداف، ما دفع فنجاء لدفع مبلغ كبير لشراء اللاعب حيث وصل سعره في تلك الفترة 60 ألف دولار تقريبا.

سبق له أن قضى 3 مواسم متتالية مع فنجاء بين الفترة من 2011-2014، حصد خلالها عدة ألقاب جماعية وفردية، كانت شاهدة على تألقه في فترة سابقة، وسجل العديد من الأهداف في تلك الفترة، ومن الألقاب التي تمكن سيسيه من حصدها مع فنجاء  لقب الدوري العماني موسم 2011-2012، ووصافة الدوري لموسمين متتاليين 2012-2013 و2013-2014، وكأس جلالة السلطان المعظم موسم 2013-2014، بالإضافة لحصوله على لقب الهداف موسم 2012-2013، بتسجيله 14 هدفا، ووصافة الهداف موسم 2011-2012 بتسجيله 9 أهداف.

وفي الموسم الرياضي 2014-2015، لعب سيسيه في الدوري الإماراتي مع دبا الحصن، وسجل 13 هدفا.

وفي الموسم الرياضي 2015-2016 لعب مع الشباب وسجل 6 أهداف، رغم أنه وقع للفريق الشبابي في القسم الثاني من الدوري، وفي موسم 2016 عاد إلى السنغال، ثم رجع مجددا لصفوف فنجاء في الموسم الكروي 2018-2019 وسجل معه 12 هدفا ليصبح هدافا لدوري الدرجة الأولى، وتأهل مع الفريق إلى دوري عمانتل، قبل أن يوقع لنزوى موسم 2019 – 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق