الوجه الآخر.. فهد العبري:هذا ما تحتاجه الطاولة للوصول للعالمية

حاوره- خليل التميمي

فهد حمد العبري، حكم دولي في لعبة كرة الطاولة، والمدير التنفيذي لأكاديمية مسقط لكرة الطاولة، يتحدث في صحيفة توووفه عن طقوسه الرمضانية والرياضية وعن أبرز التحديات التي تواجهه.

العبري لديه برنامج خاص في شهر رمضان ويتابع مسابقات الباب مع عبدالله السباح، ويتمنى استضافة بعض أصدقائه وعائلته، ولكن عليه تطبيق قرارات اللجنة العليا.

عرف الجمهور بنفسك؟

فهد بن حمد العبري المدير التنفيذي لأكاديمية مسقط لكرة الطاولة.

كيف تقضي أيام رمضان؟

بين العمل والمنزل وفق برنامج معد مسبقا.

الرياضة التي تمارسها؟

رياضتي الأساسية هي كرة الطاولة مصحوبة ببعض التمارين.

وجبتك المفضلة على السحور؟

سبع تمرات ولبن تساعدني في إكمال صومي بدون تعب.

المسلسل أو البرنامج الذي تتابعه في التلفزيون؟

أتابع البرنامج الثقافي(الباب)، وحاولت المشاركة ولكن لم يحالفني الحظ، كذلك تابعت مسلسل الزير سالم كاملا.

شخص ترغب باستضافته على مائدة رمضان؟

أود استضافة أهلي وزملائي ولكن لم أفعل ذلك حرصا مني للحد من انتشار فيروس كورونا.

حتى متى تسهر في الليل؟

عادة لا أسهر كثيرا ولكن بعض الأحيان حتى الواحدة صباحا.

هل تتذكر متى كان صيامك الأول في شهر رمضان؟

بعمر 7 سنوات.

ماذا يفتقد شهر رمضان هذا العام في ظل جائحة كورونا؟

يفتقد التجمعات الأسرية وبعض البرامج الرياضية التي كانت لها طابع خاص في شهر رمضان.

ذكرياتك الطريفة مع شهر رمضان؟

كنت ألعب كرة الطاولة طوال الليل ولم أتسحر.

حدثنا عن أكاديمية كرة الطاولة التي تشرف عليها؟

هي الأكاديمية الخاصة الأولى في سلطنة عمان والتي تعنى بتدريب وتأهيل الموهوبين والهواة على يد مدربين محترفين حتى يكونوا رافدا مفيدا للمنتخبات الوطنية، وكذلك تدريب بعض لاعبي الأندية ليكونوا بارزين في البطولات المحلية، والأكاديمية تدفع بمرتاديها للمشاركة في بطولاتها وتمثيلها في البطولات الخليجية.

كيف تقيم لعبة كرة الطاولة في السلطنة؟

تحت مظلة اللجنة العمانية لكرة الطاولة، حدثت نقلة نوعية واضحة في اللعبة ووصلنا للعالمية واستضفنا العديد من البطولات الدولية والتي ساهمت كثيرا في إتاحة الفرصة للاعبي منتخبنا للاحتكاك مع أقوى اللاعبين في العالم.

ماذا تحتاج كرة الطاولة حتى تصل إلى العالمية؟

تحتاج مزيدا من الانتشار وأن يكون لها مقر خاص أو صالة خاصة بإمكان اللجنة أن تديرها وتكون مصنعا للأبطال وتعمل على مدار السنة والجميع يكون له الفرص الكافية للتدريب.

ما التحديات والصعوبات التي تواجهك في الأكاديمية؟

تحديات كثيرة منها صعوبة إيجاد المكان المناسب والإيجارات باهظة وعزوف الكثيرين عن ارتياد الأكاديمية، معظم المرتادين أجانب ومقيمون، وعدم وجود جهات راعية من أجل تبني تدريب اللاعبين وصعوبة عمل إعلانات دعائية من قبل المشهورين بسبب ارتفاع التكلفة وعدم اشتهار اللعبة بنطاق واسع في السلطنة.

طموحك الشخصي القادم؟

الطموحات كثيرة من بينها إيجاد شراكة استراتيجية من قبل الجهات المعنية والعمل سويا لهدف واحد وبجهود الجميع ستكون الحصيلة لاعبين ذوي كفاءات وخبرات كبيرة.

كونك حكم كرة طاولة ما أصعراة أدرتها؟ وما البطولة التي تتمنى التحكيم فيها؟

لم أواجه صعوبة في التحكيم، وحتى الآن أخطو خطى ثابتة وأتمنى ألا أواجه صعوبات في المستقبل، فقط أود القول إنني حكمت مبارات قوية جدا كنهائي رجال سي ماستر تشالنج بلس بين أقوى اللاعبين ماتيس ولاعب صيني والعديد من المباريات الممتعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق