كلوب: أنتوني يبيواه أحد أعظم المهاجمين

(د ب أ)- توووفه

أشاد يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، في كتاب ظهر حديثا، باللاعب الغاني انتوني يبيواه، المحترف السابق في الدوري الألماني.

ويحمل الكتاب، المطروح للبيع حاليا في بريطانيا، اسم “صُنِعَ في افريقيا: تاريخ اللاعبين الأفارقة في كرة القدم الإنجليزية”.

ونُقِل عن كلوب قوله عن اللاعب الغاني: “يبيواه كان إلى جانب جيرد مولر واحدا من أعظم المهاجمين الذين لعبوا في ألمانيا على الإطلاق”.

وأضاف كلوب أن يبيواه، الذي لعب في ألمانيا في صفوف هامبورج واينتراخت فرانكفورت، بالإضافة إلى نادي ليدز يونايتد الإنجليزي، كان له “تأثير عظيم” على المجتمع.

وأجرى الكاتب إيد ارونس الحوار مع كلوب في صيف 2019.

وأشار كلوب إلى أن يبيواه كان كثيرا ما يقع ضحية لهجمات عنصرية: “ولم نكن آنذاك نفكر بإمعان في مسألة العنصرية، فعندما كان بعض الحمقى يصيحون بألفاظ، ويتم سماعها كان يقال/هل أنت غبي؟/ما هذا؟/ لكن لم تكن هناك وسائل تواصل اجتماعي، كما لم يكن هناك الاهتمام الذي يحظى به الأمر اليوم، ومن المحزن أننا لا نزال مضطرين للحديث عن مثل هذه الأمور، لكن هذا هو المجتمع”.

وصرح كلوب بأنه مشجع لافريقيا: “أرى من الرائع أن يكون لدينا مثل هذا العدد الكبير من اللاعبين الافارقة (في ليفربول)”، وقال مازحا: “حتى يبدأ كأس افريقيا، وعندئذ نقول: يا الهي”، وذلك في إشارة إلى اضطرار النادي إلى التخلي عن لاعبيه الافارقة للمشاركة في بطولة كأس الأمم الافريقية .

ومن المنتظر أن تقام البطولة في العام المقبل في موعدها القديم في شهري(كانون ثان/يناير وشباط/فبراير)، بعدما أقيمت في العام الماضي في الصيف، وسيضطر ليفربول عندها إلى التخلي عن لاعبيه محمد صلاح (من مصر) ونابي كيتا (من غينيا) إلى جانب ساديو ماني ( من السنغال).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق