دوري عمانتل بين الاستقرار والنجاح

توووفه- عمر الصالحي

الاستقرار الفني من مكونات النجاح للأندية وسمة ترافقها، قد يتمثل في استقرار اللاعبين ونسب مشاركاتهم ومردودهم خلال الموسم، والتي تظهرها الأرقام التفصيلية وتندرج تحتها الكثير من الحقائق.

ومن خلال البحث والتحري حول أرقام لاعبي دوري عمانتل للموسم الماضي 2018-2019، اتضح أن الأندية الـ14 قد أشركت 474 لاعبا منهم 135 يمثلون 28%‎ فقط ربما تزيد مشاركاتهم عن 20 مباراة في الدوري، ما يطرح تساؤلا حول الفائدة الفنية لبقية اللاعبين لأنديتهم، الذين لم يشتركوا سوى في نصف عدد مباريات الدوري الـ26، والذي يعد أمرا سلبيا حول استمراريتهم ومردودهم الفني.

ومع تتبع الأندية الأكثر نصيبا في إشراك اللاعبين بقوائمها، فقد تصدر الشباب القائمة بـ42 لاعبا، يليه السويق 40، ثم مجيس 39، فيما أقل الأندية ظفار 22 لاعبا، ثم النهضة 29 والنصر 30 لاعبا.

الأرقام الآنفة تشير إلى علاقة طردية بين استقرار وعدد المشاركين المقبول وحجم مشاركاتهم المستمر بالنتائج، والتي أثرت بشكل كبير في مسيرة الفرق حيث إن ناديي الشباب ومجيس هبطا مع نهاية الموسم، فيما السويق الذي تبوأ مركزا متأخرا في الدور الأول عاد في الثاني لحجز مركز جيد بعد الاستقرار الفني الذي صاحبه أخيرا.

أما على مستوى المقدمة فإن أقل الأندية حاجة للاعبين ظفار، أشرك 22 لاعبا 72‎‎% منهم شارك في أكثر من 20 مباراة مما سهل استقرار الفريق ومكنه من الظفر باللقب، يليه النهضة الذي احتل المركز الثالث، شارك بـ29 لاعبا ثم الوصيف النصر 30 لاعبا.

ومن خلال الأرقام الأولية والمؤشرات فإن العلاقة الطردية مستمرة بين الأمرين للموسم الثاني على التوالي مما يؤكد حجم أهمية الاستقرار الفني الخاص باللاعبين ومشاركاتهم على حد سواء.

جدول يوضح عدد اللاعبين والذين شاركوا في أكثر من 20 مباراة

عدد اللاعبين / +20 مباراة

1-ظفار 22  (16)
2-النهضة 29  (12)
3-النصر 30  (10)
4-الرستاق 32  (11)
5-العروبة 32  (9)
6-صحار 33  (12)
7-مسقط 33  (11)
8-مرباط 35  (9)
9-عمان 35  (8)
10-صحم 36  (14)
11-صور 36  (8)
12-مجيس 39  (3)
13-السويق 40  (4)
14-الشباب 42  (8)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق