محمد خصيب يكشف لـ توووفه سبب الرحيل عن مجيس

حاوره – خليل التميمي

المدرب الوطني محمد خصيب في حوار خاص لـتوووفه يتحدث عن مشواره التدريبي مع أندية صحار والخابورة ومجيس، وعن أبرز إنجازاته.

كما يتحدث عن دوري الدرجة الأولى ونظامه الجديد وعن المدرب الوطني ورأيه في إلغاء دوري المراحل السنية وأسباب تركه مجيس.

بداية حدثنا عن مشوارك التدريبي والأندية التي دربتها؟

بدأت التدريب بعد اعتزال اللعب 2005، بتدريب بعض الفرق الأهلية، وفي نفس الوقت تأهيل نفسي أكاديميا، التحقت بتدريب المراحل السنية بنادي صحار، كنت مدرب المراحل السنية تحت 17 سنة، من 2010 إلى 2013 ومدرب الفريق الأول لأربع مباريات في دوري المحترفين يناير 2014‪ ومساعد مدرب نادي صحار من فبراير 2014 إلى سبتمبر 2014‪ ومدرب رديف نادي الخابورة موسم (2016-2017) ومدرب مجيس الفريق الأول بتصفيات الصعود إلى الدرجة الأولى موسم (2016- 2017) ومدرب صحار الفريق الأول مع نهاية موسم (2016-2017 ) ومدرب نادي صحار الفريق الأول موسم ( 2017 -2018) ومدرب مجيس بنهاية موسم (2018 -2019 ) لمباراتين فقط.

أبرز إنجاز حققته خلال مسيرتك كمدرب؟

الحصول على المركز الثاني على مستوى السلطنة في دوري تحت 17 سنة، موسم 2010-2011، و المركز الثاني على مستوى السلطنة في دوري تحت 17 سنة موسم 2011-2012، وجائزة أفضل مدرب على مستوى دوري الشباب موسم 2012–2013، وبطل السلطنة في دوري الشباب تحت 17 سنة 2012 – 2013، و الحصول مع الفريق الأول بنادي صحار على المركز الخامس موسم 2013-2014 و الصعود بنادي مجيس الفريق الأول إلى مصاف أندية الدرجة الأولى موسم (2016-2017)، والصعود بنادي صحار إلى الدور قبل النهائي في مسابقة كأس صاحب الجلالة لموسم 2017-2018.

ما أسباب رحيلك عن مجيس الموسم الماضي؟

توليت مهام الفريق قبل نهاية الموسم ب 8 مباريات، كانت حالته البدنية والنفسية سيئة حاولت انتشاله في هذه المرحلة للبقاء لكن اصطدمت بعقليات إدارية تحاول التدخل في عملي كمدرب ففضلت الانفصال.

كيف وجدت دوري الدرجة الأولى الموسم الماضي بنظام المجموعة الواحدة؟

دوري الدرجة الأولى أو دوري التكوين، حكم عليه بالفشل قبل بدايته، القرار كان قرار أندية وليس قرار اتحاد ولا يخدم فنيا، لذلك شاهدنا انسحاب بعض الأندية وبالتالي قل عدد المباريات وهذا لا يخدم اللاعب ولا كرة القدم بشكل عام.

هل حصلت على عروض للموسم القادم؟

إلى الآن لم أحصل على عرض، حيث إن جائحة كورونا أثرت على الجميع.

ما تعليقك على قرار تأجيل الدوري إلى سبتمبر القادم وإلغاء دوري المراحل السنية؟

القرار الأنسب في ظل ضبابية الظروف، كنت أفضل اللعب بدون جمهور بمباريات مضغوطة خاصة أنه لم يكن يتبقى من الموسم إلا القليل.

كمدرب سابق لنادي صحار، ماذا يحتاج الفريق للفوز بلقب الدوري؟

ينقصه عوامل كثيرة، لكن أهمها التخطيط الإداري، وللأسف العمل الإداري في النادي لا يتناسب مع طموحات الجماهير، حيث إن صحار يمتلك عوامل كثيرة للنجاح لكن بالعمل العشوائي لا يمكن تحقيق الإنجاز وهذا الحال ينطبق على أندية كثيرة في السلطنة.

ماذا ينقص المدرب الوطني في السلطنة؟

المدرب الوطني لا ينقصه شيء، أثبت أنه الأقرب لواقع الكرة في البلد، يتطور من دورات وأخرى ويصرف على نفسه من أجل ذلك، ينقص أن نعطية الثقة ونوفر له سبل النجاح كما نوفرها للمدرب الأجنبي، أعتقد أن منظومة الرياضة في السلطنة يعيبها الجانب الإداري يجب التركيز عليه في الفترة القادمة.

ما طموحك الشخصي القادم؟

طموحات كثيرة أهمها الوصول لتدريب المنتخبات السنية في السلطنة وقد رشحت لأكثر من مرة لذلك لكن لم نوفق، والحصول مع نادي صحار على بطولة مع الفريق الأول وقد كان قريب المنال موسم 2017 – 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق