عبدالرزاق قصبوب: حان وقت تغيير اتحاد اليد

توووفه – خليل التميمي

كرة اليد من الرياضات التي تفتقد تفاعل عدد كبير من الأندية في المشاركة بمسابقات الاتحاد، وهذا يجعل الدوري ضعيفا.

توووفه تواصلت مع عبدالرزاق سعد سالم قصبوب مدرب نادي ظفار لكرة اليد، للحديث عن مشواره وعن المنتخبات، وإنجازاته وانتخابات الاتحاد، وعن الاتحاد الحالي وأفكاره الجديدة في المجلس القادم.

بداية حدثنا عن مشوارك في كرة اليد؟

كانت بداية علاقتي بكرة اليد بالمدرسة ثم منتخبات المدارس، وبعدها التحقت بنادي ظفار وتم اختياري للمنتخب في أكثر من مناسبة مع الكابتن خالد حمودة، عملت مدربا لنادي ظفار لفترة طويلة مع كل المراحل السنية والفريق الأول ثم عملت مع الدكتور خالد حمودة كمساعد مدرب في أول ظهور لمنتخب الناشئين 87 في أبو ظبي، كما دربت ايضا النصر موسمين.

في رأيك ما أسباب عزوف الأندية عن المشاركة في مسابقات كرة اليد؟

الأسباب كثيرة منها وأهمها ضعف مسابقات الاتحاد وعدم الجدوى منها، الإهمال من قبل بعض رؤساء الأندية وتركيزهم على كرة القدم فقط، وعدم وجود حافز من الاتحاد وقلة التواصل بين الأندية والاتحاد.

ماذا ينقص كرة اليد في السلطنة حتى يكون لدينا فريق منافس خارجيا؟

ينقصنا اتحاد قوي يستطيع أن يضع استراتيجية وبرامج تخدم اللعبة وتطوير مستوى الأندية واللاعبين وذلك من خلال تطوير المسابقات التي يشرف عليها لخلق جيل جيد من اللاعبين واستجلاب طاقم فني جيد يقود المنتخب.

هل ترى ضرورة التغيير أم تفضل الاستقرار للمجلس الحالي؟

التغيير أصبح مطلب كل محبي ومتابعي كرة اليد بعدما عجز هذا المجلس عن قيادة كرة اليد العمانية وتطويرها.

ما تقييمك للفترة السابقة في الاتحاد؟

من أسوأ الفترات التي مرت بكرة اليد العمانية، من حيث التراجع على كافة مستويات المنتخبات بكافة فئاتها (إذا استثنينا الشواطئ)، وتراجع في المسابقات، وعدم مشاركة الأندية في نشاطات الاتحاد وعدم إقامة دورات للمدربين أو ابتعاثهم، قلة الحكام، وهناك ضعف إداري ناهيك عن عدم وجود أي تواصل مع الأندية أو أخذ رأيها في كل ما يستجد على مستوى المسابقات.

هل من الضروري أن يكون أعضاء مجلس الاتحاد لاعبي كرة يد؟

ليس بالضرورة أن يكون كل أعضاء الاتحاد مارسوا كرة اليد لكن نتمنى أن يكون لهم تواجد مقبول، ولدينا العديد ممن مارسوا اللعبة على مستوى عال جدا من الفكر الإداري الذي يمكنهم من المساعدة في النهوض بكرة اليد.

هل المجلس يحتاج إلى أسماء جديدة؟

المجلس يحتاج إلى قيادات إدارية وفكر رياضي جديد يستطيع أن يعيد كرة اليد إلى مسارها الصحيح اي مزيج من الأفكار الرياضية والقيادة الإدارية.

هل ترى للاعبي المنتخبات السابقين دورا بالمجلس؟

أتمنى أن يشارك لاعبو المنتخبات السابقون في رسم طريق جديد بفكر جديد ويكونوا من دعائم المجلس القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق