دوري الأولى بين الاستمرارية والإلغاء.. والرؤساء يوضحون

توووفه- خليل التميمي

أبدت بعض أندية دوري الدرجة الأولى رغبتها في إنهاء الدوري واعتماد النتائج الحالية بتحديد الأندية الثلاثة المتأهلة إلى دوري عمانتل، ولكن في المقابل هناك بعض الأندية طالبت بإكمال ما تبقى من جولات، حتى يأخذ كل فريق حقه بجدارة.

بداية تواصلنا مع الشيخ سلطان الحوسني رئيس نادي الخابورة الذي قال: “وصلنا تعميم من الاتحاد مع بداية الظرف الاستثنائي بوقف الدوري واستكماله في وقت لاحق، ولم يصلنا غير ذلك إلى الآن، وبالتالي نحن نلتزم بأي قرار يصل يخدم المصلحة العامة ونتجاوز به هذه المرحلة الاستثنائية التي نعلم صعوبتها وصعوبة أي قرار من الممكن اتخاذه”

وأضاف: “نثق أن الاتحاد سيقف مع المصلحة العامة وتوجيهات الدولة وسنكون مساندين وداعمين لتوجيهات الدولة وملتزمين بها، وفيما يتعلق بالقرار فنحن نعلم عن استكمال الدوري ونجهز أنفسنا لذلك ولكن إذا وصلنا شيء رسمي غير ذلك فسوف نستمع لوجهة النظر والمبررات التي بها اتخذ قرار آخر ونقيم المبررات والأسباب وسندعم القرار إذا وجدنا المبررات المقنعة وإذا لم يكن سنقدم وجهة نظرنا في الأمر”.

من جانبه قال الدكتور خالد الغيلاني رئيس نادي صور: “الاستكمال أو الإلغاء أو أي قرار آخر يبقى من حق الاتحاد، والتعميم المرسل للأندية واضح باستكمال البطولات في الدوري والكأس، وهو ما نعلمه حتى الآن، وما نعمل للاستعداد له، وهو أفضل الحلول وأنصفها”.

الدكتور خالد الغيلاني

وأضاف: “الاتحاد بطبيعة الحال عندما اتخذ قراره باستكمال الموسم في سبتمبر قبل بداية الموسم الجديد راعى حقه ومصالح الأندية وحقوقها، ولو المسألة تحتاج لقاء فالمبادرة تأتي من الاتحاد”.

وأكمل: “أعلم أن الإلغاء غير منصف وحسم الدوري على ما هو عليه صعب وزيادة أندية عمانتل يحتاج تكلفة مالية أكبر، فإما استكمال الموسم خاصة أن المتبقي ثلاث جولات وهو أكثر الحلول إنصافا للجميع، أو حسم الموسم وفقا لما انتهى عنده، هذا طبعا في حال عدم السماح بالعودة من الجهة المختصة، وفيه مصلحة لبعض الأندية على الأخرى وأتمنى أن نعود لاستكمال الموسم”.

ناصر القاسمي

وقال ناصر القاسمي رئيس نادي سمائل: “الاتحادات والأندية جميعها تخدم شباب السلطنة ونحن جزء لا يتجزأ من هذه المنظومة وأي قرار يخدم الصالح العام الجميع يؤيده، وأعتقد الكل يؤيد هذا الرأي”، وأوضح أن سمائل مع كافة القرارات سواء تكملة الدوري أو إنهائه.

وقال نائب رئيس نادي نزوى سالم سرور: “نحن مع إنهاء الدوري واعتماد النتائج الحالية لعدة أسباب من بينها، العامل النفسي والفني للاعبين لن يكون بنفس الريتم في الجولات الثلاث المتبقية، ناهيك عن الأضرار الاقتصادية التي أطاحت بالأندية جراء تأجيل الدوري، وكذلك المصلحة فإنها تصب إلى الأندية في حال إنهاء الدوري، حتى تبدأ الأندية في إعادة ترتيب صفوفها للموسم الجديد بوجه مغاير وليس بوجهين أحدهما للجولات الثلاث والآخر للدوري الجديد”.

سالم سرور

من جانبه قال أحمد الحبسي رئيس نادي المضيبي: “نحن مع استمرارية الدوري وكل ناد يأخذ حقه في الملعب سواء بالحصول على الدرع أو البقاء، وهذا حق مشروع لكل الأندية ال12، كون الحظوظ متاحة للجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق