صلاح العرب.. فخر ومجد يعانق السحاب

تقرير – ترياء البنا

ولد محمد صلاح بإحدى قرى محافظة الغربية في الخامس عشر من يونيو 1992، تخرج من معهد اللاسلكي فلم يلتحق بالجامعة وذلك بسبب الظروف المادية لعائلته، لعب صلاح في اتحاد بسيون ثم عثماثون طنطا، قبل أن ينضم لناشئي المقاولون العرب والذي يعد المحطة الأولى الهامة في مسيرته.

لعب صلاح أولى مبارياته بالدوري المصري 3 مايو 2010 أمام نادي المنصورة كبديل، في لقاء انتهى بالتعادل الإيجابي 1/1، وفي موسم 2010/2011، أصبح صلاح أساسيا بالفريق، وسجل أول أهدافه 25/12/2010، أمام النادي الأهلي في اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1/1، في ذلك الوقت لفت صلاح الأنظار بسرعته الفائقة، وكان على وشك الانضمام لنادي الزمالك إلا أن رئيس النادي حينها ممدوح عباس رفض إكمال الصفقة بحجة صغر سن اللاعب وقلة خبرته، وكان صلاح تحدث عن تلك اللحظة بأنها كانت الصدمة حيث كان حلمه اللعب لنادي الزمالك.

وفي أبريل 2012، انتقل صلاح إلى بازل السويسري في صفقة قياسية للمقاولون العرب بلغت قيمتها مليوني يورو، مع احتفاظ النادي المصري بنسبة إذا تم بيعه من قبل بازل، كان أول لقاء للملك المصري مع بازل 23/6/2012، أمام ستيوا بوخارست الروماني كبديل، وسجل صلاح هدفين وانتهت المباراة بهزيمة بازل 2/4، وأول لقاءاته الرسمية مع بازل كان بالدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا ضد مولده النرويجي 8/8/2012، ودخل اللقاء بديلا بالدقيقة 74.

سجل صلاح أول أهدافه بالدوري السويسري أمام لوزان( هدفين)، وانتهى اللقاء بفوز بازل 2/0، كما سجل أول أهدافه بالدوري الأوروبي 11/4/2013، أمام توتنهام هوتسبير، ليتأهل بازل على حساب توتنهام بعد ركلات الترجيح، وفي نصف النهائي سجل صلاح أمام تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج، ولكن بازل خسر بمجموع اللقاءين 2/5، وودع المنافسة.

ورغم الخيبة في المنافسة الأوروبية حقق بازل لقب الدوري موسم 2012/2013، وحل وصيفا بالكأس، وأصبح صلاح محل اهتمام الصحف المصرية والعالمية، حيث حصل على جائزة أفضل لاعب بالدوري السويسري موسم 2013، وقبلها جائزة الاتحاد الأفريقي لأفضل لاعب صاعد بأفريقيا 2012.

ومع بداية موسم 2013/2014، سجل صلاح في أول ظهور له أمام آرو 13/7/2013، كما سجل ضد مكابي تل أبيب في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لدوري الأبطال، ثم سجل هدفين أمام بطل الدوري البلغاري لودوجوريتش رازجراد، في الدور الفاصل، وسجل هدف التعادل أمام تشيلسي في مباراة انتهت لصالح بازل 2/1، على ملعب ستامفورد بريدج بلندن 26/11/2013، وعلى ملعب سانت جاكوب بارك أكد صلاح موهبته وقدرته ومهارته حين سجل هدف الفوز الوحيد على تشيلسي، ليفوز بازل للمرة الثانية على تشيلسي، لعب صلاح لبازل موسما ونصف، خاض 79 مباراة، وأحرز 20 هدفا بمختلف البطولات.

توالت العروض الأوروبية لضم صلاح، وكان أكثرها جدية عرضا تشيلسي وليفربول، وانضم صلاح لأصحاب القميص الأزرق كأول مصري يلعب لتشيلسي 26/1/2014، في صفقة بلغت 11 مليون جنيه إسترليني، لعب صلاح أولى مبارياته مع تشيلسي 8/2/2014، أمام نيوكاسل، وانتهى اللقاء بفوز تشيلسي 3/0، وأحرز صلاح أول أهدافه بالقميص الأزرق أمام أرسنال في ستامفورد بريدج، وفاز تشيلسي 6/0، وساهم بعدها صلاح بشكل كبير في الفوز على ستوك سيتي 3/0، حيث افتتح التسجيل ثم حصل على ركلة جزاء، ولكنه رغم ذلك لم يحظ بفرصة المشاركة كأساسي بالفريق.

بدأ صلاح موسم 2014/2015، بأوضاع مقلقة، حيث تقدم بطلب للانتساب لأحد المعاهد الدراسية بمصر، ولكن وزير التعليم العالي رفض الطلب، وأصبح صلاح مطلوبا للخدمة العسكرية، فصار مستقبله الكروي في خطر، ولكن تم حل الأزمة بعد تدخل شوقي غريب ورئيس الوزراء آنذاك إبراهيم محلب.

وفي موسمه الثاني مع تشيلسي لعب صلاح 3 مباريات فقط طوال الموسم، فلم تكن أوضاعه مرضية لطموحه، لذا جاء قراره بالرحيل، لينتقل إلى فيورنتينا الإيطالي على سبيل الإعارة 3/2/2015، لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد، شارك مع فيورنتينا للمرة الأولى أمام أتلانتا 8/2/2015، وفاز فيورنتينا 3/2، وأحرز صلاح أول أهدافه مع الفريق أمام ساسولو، وساهم في الفوز 3/1، في مباراته الأولى كأساسي، وفي الدوري الأوروبي لعب صلاح ذهاب وإياب دور ال16 أساسيا ضد توتنهام، وسجل الهدف الثاني في لقاء الإياب ليؤكد عبور فيورنتينا لدور الثمانية بالفوز 3/1 بمجموع المباراتين، وفي أول مبارياته بكأس إيطاليا أحرز صلاح هدفين أمام اليوفي في نصف النهائي وانتهى اللقاء 2/1، ليكون صلاح السبب الأول في هزيمة اليوفي الأولى على ملعبه بعد 74 مباراة متتالية بلا هزيمة، كما أنه أول لاعب يحرز هدفين في مرمى يوفنتوس موسم 2014/2015.

ومع مطلع 2015/2016، انتقل صلاح إلى روما على سبيل الإعارة، مع أحقية الشراء، مقابل 5 ملايين يورو، ليتقدم فيورنتينا بشكوى إلى فيفا ضد تشيلسي بحجة انتهاك العقد، ولكنها حسمت لصلاح وتشيلسي.

سجل صلاح أول أهدافه مع روما 20/9/2015، أمام ساسولو في لقاء انتهى بالتعادل 2/2، ثم سجل في المباراتين التاليتين أمام سامبدوريا وخسرها روما 1/2، وفاز على كاربي 5/1، ثم سجل صلاح أمام ناديه السابق فيورنتينا على ملعبه، ليساهم في الفوز الرابع تواليا لروما بالدوري، وفي نهاية الموسم حقق صلاح جائزة أفضل لاعب بالموسم، حيث نجح في تسجيل 14 هدفا، وهداف فريقه، وأحرز هدفا بدوري الأبطال لينهي موسمه بـ15 هدفا، كما صنع 6 أهداف.

في 3/8/2016، أتم روما صفقة شراء صلاح مقابل 15 مليون يورو، وكان موسم 2016/2017، من أفضل مواسم الفرعون المصري، حيث سجل 19 هدفا، 15 منها في الدوري، وهدفان في كأس إيطاليا، وهدفان في الدوري الأوروبي، كما صنع 11 هدفا بالدوري معظمها لايدين دجيكو، الذي شكل معه ثنائيا رائعا، كذلك كان صلاح أكثر لاعبي الموسم تشكيلا للخطورة على المرمى بحوالي 80 فرصة، وثاني أكثر لاعب تصويبا ب64 تسديدة، كما سجل أول هاتريك مع روما أمام بولونيا 3/0، 6/11/2016، ليتم اختياره أفضل لاعب بالدوري.

في 22/6/2017، وبعد التألق اللافت للنجم المصري، أعلن ليفربول عن تعاقده مع صلاح في صفقة تاريخية بلغت قيمتها 42 مليون يورو، بالإضافة إلى 8 ملايين يورو ضمن بند المكافآت، ليصبح صلاح أغلى صفقة في تاريخ النادي الإنجليزي، متفوقا على صفقة آندي كارول في 2011، (35) مليون يورو، كما حطم رقم زميله في الفريق أفريقيا ساديو ماني والذي انتقل في 2016 مقابل 34 مليون جنيه إسترليني، كما حطم الرقم القياسي كأغلى لاعب عربي متفوقا على الجزائري إسلام سليماني لاعب ليسترستي( 30) مليون جنيه إسترليني، ليصبح بذلك أغلى لاعب عربي بتاريخ كرة القدم، كما كان أغلى صفقة بيع في تاريخ روما، متفوقا على بيانيتش الذي رحل إلى اليوفي مقابل 32 مليون يورو.

وفي ليفربول تنازل فيرمينو عن الرقم 11 لصلاح، ونجح صلاح منذ شوطه الأول مع الفريق في تثبيت أقدامه بالتشكيل الأساسي، حيث نجح في التسجيل بأول لقاء له أمام ويجان وديا 14/7/2017، كما تمكن في مباراته الثالثة من تسجيل هدف الفوز أمام ليسترستي 2/1، وسجل هدفه الثالث 29/7، في مرمى هيرتا برلين ليفوز ليفربول بثلاثية نظيفة، وسجل هدفه الرابع في فوز ليفربول على بايرن ميونيخ 3/0، بتاريخ 1 أغسطس بكأس أودي الودية.

ومع بداية اللقاءات الرسمية كان صلاح على موعد مع التألق، في موسم تاريخي، بدأ بتسجيل هدف في مرمى واتفورد بالثاني عشر من أغسطس، وانتهى اللقاء 3/3، وفي مباراته الثانية بدوري الأبطال سجل هدفا أمام هوفنهايم الألماني، وفي اللقاء الثالث سجل هدفا رائعا أمام أرسنال بعد انطلاقة لمسافة 65 مترا، بسرعة 10 أمتار في الثانية، أي 36كم/ساعة، واختير الهدف أفضل أهداف الشهر، وصلاح أفضل لاعب بالشهر.

ومع الجولة الـ11 من الدوري الإنجليزي أصبح صلاح هداف البطولة بسبعة أهداف، كما حقق رقما قياسيا بعد تسجيل هدفين بمرمى ساوثهامبتون ليرفع رصيده إلى 9 أهداف خلال 12 مباراة ويعزز صدارته، محطما رقم أسطورة ليفربول روبي فاولر، الذي أحرز 8 أهداف خلال 12 مباراة، ثم أحرز هدفه العاشر أمام تشيلسي ليصبح أسرع لاعبي ليفربول عبر التاريخ وصولا للهدف العاشر، وظل صلاح هدافا للبطولة حتى الجولة الـ 19 برصيد 15 هدفا، حتى تمكن هاري كين مهاجم توتنهام في الجولة 20 من تخطي صلاح، (18) هدفا، ولكن عاد صلاح بتسجيل هدفين في مرمى ليستر ستي، ثم هدفا أمام مانشستر، ونجح في إنهاء الموسم بالحصول على جائزة الهداف بـ 32 هدفا، ليكون أول مصري يحصد الجائزة.

وفي 17/3/2018، حقق صلاح أول سوبر هاتريك مع ليفربول أمام واتفورد في لقاء انتهى 5/0، ليصبح أول لاعب عربي يحقق هذا الإنجاز.

وفي 31/3/2018، حقق صلاح رقمين قياسيين، بهدفه في مرمى كريستال بالاس، في لقاء فاز به ليفربول 2/1، ليصبح صلاح أكثر لاعب أفريقي تسجيلا للأهداف في موسم واحد من الدوري الإنجليزي برصيد 29 هدفا( متساويا مع ديدييه دروجبا)، ثم نجح في تخطي الرقم بنهاية الموسم ليصل للهدف 32، كما أصبح أكثر لاعب يسجل في عدد مختلف من المباريات بموسم واحد في تاريخ الدوري الإنجليزي( 24 مباراة)، بعد تخطي فان بيرسي (21 مباراة) مع أرسنال، ورونالدو الذي حقق نفس الرقم مع مان يونايتد.

كما حقق أرقاما قياسية أخرى خلال هذا الموسم، كأكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف بالقدم اليسرى في موسم واحد في تاربخ الدوري الإنجليزي، وثاني أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في موسم واحد مع ليفربول عبر التاريخ برصيد 44 هدفا، خلف أسطورة النادي أيان راش (47 هدفا)، وأكثر اللاعبين تسجيلا مع ليفربول في موسمه الأول، ثم تخطى كل تلك الأرقام، ووصل إلى 44 هدفا بالموسم.

وعلى مستوى الفريق، نجح صلاح في الحصول على المركز الرابع بالدوري برصيد 75 نقطة، و84 هدفا كثاني أقوى خط هجوم خلف مانشستر ستي الفائز باللقب(106 أهداف)، حيث سجل صلاح 32 هدفا، وصنع 10 أهداف، أي ساهم في نصف أهداف فريقه، لذلك حصل على جائزة أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي من رابطة اللاعبين المحترفين.

ويعد الإنجاز الأكبر لصلاح هذا الموسم هو الوصول لنهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ 2007، ولكن استطاع ريال مدريد الفوز 3/1، في نهائي تعرض فيه صلاح لإصابة في الكتف بعد التدخل الشهير والعنيف من راموس الذي قبض على ذراع صلاح حتى أسقطه أرضا بعد خلع كتفه، حقق ليفربول في نلك النسخة رقما قياسيا بعد تسجيل 47 هدفا، كان نصيب صلاح منها 11.

وفي 2/7/2018، وقع صلاح عقدا جديدا طويل الأجل مع ليفربول، وفي 30/8/2018، تم اختيار صلاح ضمن قائمة الثلاثة المرشحين كأفضل لاعب بالعالم، ولكنه جاء بالمركز الثالث، كما أدرج أيضا ضمن الثلاثة الأفضل في الاتحاد الأوروبي، وجاء بالمركز الثاني، كما تم اختياره ضمن الثلاثة الأفضل في فيفا، وحصل على المركز الثالث، ونجح صلاح وسط جدل كبير في الحصول على جائزة بوشكاش 2018، لهدف العام.

في 8 ديسمبر سجل صلاح هاتريك أمام بورنموث 4/0، ليقود الليفر لصدارة الدوري، ثم سجل هدف الفوز أمام نابولي ليقود الريدز إلى التأهل لدور ال16 بدوري الأبطال.

في 26 أبريل ظهر صلاح للمرة الـ100مع ليفربول محطما الرقم القياسي لروجر هانت وسام ريبولد للاعب الأكثر تسجيلا للأهداف، حيث سجل مرتين في الفوز على هيدرسفيلد 5/0، ليرفع رصيده إلى 69 هدفا، وحصل على جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي للمرة الثانية على التوالي، ولكنها هذه المرة مشاركة مع أوباميانج( أرسنال)، وساديو ماني زميله بالفريق، برصيد 22 هدفا لكل منهم.

ونجح صلاح في الأول من يونيو 2019، في تسجيل هدفه الشخصي الأول بدوري أبطال أوروبا، أمام توتنهام من ركلة جزاء، ليقود ليفربول لتحقيق اللقب للمرة السادسة في تاريخه.

كما نجح صلاح مؤخرا مع الليفر، وبعد 30 عاما، في تحقيق لقب البريميرليج، على الرغم من تبقي 7 جولات على نهاية المسابقة، عقب هدية تشيلسي الذي فاز على مان ستي بهدفين لهدف، ليصل الفارق بين الليفر ومان ستي إلى 23 نقطة، وبذلك يصبح الريدز بطلا للمسابقة للمرة ال19 في تاريخه.

وسيظل هذا الموسم تاريخيا بسبب الطريقة التي تم استئنافه بها عقب توقف 3 أشهر لتفشي فيروس كورونا بمختلف دول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق