صلاح يقود ليفربول لاجتياز برايتون

(د ب أ)- توووفه

أحرز النجم الدولي المصري محمد صلاح هدفين وصنع هدفا ثالثا، ليقود فريقه ليفربول للفوز 3 / 1 على مضيفه برايتون اليوم الأربعاء في المرحلة الرابعة والثلاثين لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وارتفع رصيد ليفربول، الذي حسم تتويجه بلقب البطولة هذا الموسم منذ الشهر الماضي، إلى 92 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 23 نقطة أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حامل اللقب في الموسمين الماضيين.

في المقابل، تجمد رصيد برايتون، الذي تلقى خسارته الرابعة عشر في البطولة هذا الموسم والثانية في لقاءاته الثلاثة الأخيرة بالمسابقة، عند 36 نقطة في المركز الخامس عشر.

وافتتح صلاح التسجيل مبكرا لليفربول في الدقيقة السادسة، قبل أن يصنع الهدف الثاني الذي أحرزه زميله جوردان هندرسون في الدقيقة الثامنة، فيما قلص لياندرو تروسارد الفارق، بتسجيله هدفا لبرايتون في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.
وواصل صلاح تألقه في المباراة، عقب تسجيله الهدف الثالث لليفربول وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 76، ليرفع رصيده التهديفي في البطولة هذا الموسم إلى 19 هدفا، وينفرد بالمركز الثالث في ترتيب الهدافين، بفارق ثلاثة أهداف خلف جيمي فاردي (المتصدر) مهاجم ليستر سيتي.

ويحلم صلاح بالحصول على جائزة (الحذاء الذهبي)، التي يتم منحها لأفضل هداف في المسابقة، للموسم الثالث على التوالي، بعدما توج بها في الموسمين الماضيين، ليصبح اللاعب الثالث الذي يحقق هذا الإنجاز في تاريخ البطولة العريقة بعد النجمين المعتزلين آلان شيرر وتيري هنري.

وأخذ ليفربول زمام المبادرة منذ البداية، فمن أول محاولة هجومية للفريق الأحمر، أطلق روبيرتو فيرمينو تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة، اصطدمت بقدم الدفاع وتحولت لركنية لم تسفر عن شئ .

وترجم ليفربول سيطرته المبكرة بهدف حمل توقيع محمد صلاح في الدقيقة السادسة، فمن خطأ فادح من مدافعي برايتون في تمرير الكرة على حدود منطقة الجزاء استغله الغيني نابي كيتا واستخلص الكرة ثم أرسل تمريرة بينية لصلاح المنفرد تماما بالمرمى، الذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك.

واستغل ليفربول حالة الارتباك التي انتابت لاعبي برايتون، بعدما أضاف جوردان هندرسون الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة، حيث وصلت الكرة إلى صلاح، الذي هيأ الكرة لهندرسون، ليطلق قذيفة قوية، واضعا الكرة في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى داخل الشباك.

توقفت المباراة لبعض الوقت بسبب إصابة أليكسيس ماكاليستير لاعب برايتون بعد إصطدام قوي بجو جوميز لاعب ليفربول، فيما حاول لاعبو برايتون التماسك من جديد بعد صدمة الهدفين.

وقاد صلاح هجمة لليفربول في الدقيقة 18، حيث أرسل تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، غير أن ماثيو رايان، حارس مرمى برايتون أمسك الكرة بثبات.

هدأ إيقاع ليفربول نسبيا بمرور الوقت، مما منح الفرصة لبرايتون للدخول إلى أجواء المباراة ولكن بلا فاعلية على مرمى الضيوف.

وكاد صلاح أن يضيف هدفا آخر لليفربول في الدقيقة 39، حيث أطلق تسديدة خطيرة من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بشكل قريب إلى جوار القائم الأيمن.

وحاول برايتون تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول، حيث حصل على ركلة حرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 42، نفذها باسكال جروس عرضية لداخل المنطقة، لكن الدفاع أبعد الكرة عن المنطقة الخطرة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، قلص لياندرو تروسارد الفارق، عقب تسجيله هدفا لمصلحة برايتون.

وتابع تروسارد تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق طارق لامبيتي، ليسدد مباشرة تصويبة رائعة، واضعا الكرة في الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول 2 / 1 على برايتون.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من برايتون، الذي كاد أن يدرك التعادل في الدقيقة 49 عن طريق طارق لامبيتي، الذي سدد تصويبة بعيدة المدى، ابتعدت عن القائم الأيسر.

ورد ليفربول بهجمة سريعة في الدقيقة التالية، قادها أليكس أوكسلايد تشمبرلين، الذي انطلق بالكرة من الجبهة اليسرى، وأرسل كرة عرضية وصلت بسهولة لأحضان رايان.

وقام صلاح بهجمة عنترية لليفربول في الدقيقة 54، حيث اخترق منطقة جزاء برايتون، غير أنه سدد تصويبة غير دقيقة ليبعد الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

وسدد أوكسلايد تشمبرلين من على حدود المنطقة في الدقيقة 56 ارتدت من جسد أحد المدافعين وتحولت إلى رمية تماس، فيما أرسل أندي روبرتسون كرة عرضية من الناحية اليسرى تابعها هندرسون بتصويبة مباشرة تصدى لها رايان بثبات في الدقيقة 59.

انحصر اللعب نسبيا في منتصف الملعب وسط استحواذ متبادل على الكرة دون خطورة على المرميين، قبل أن يفادجيء هندرسون الجميع بتسديدة من خارج المنطقة اصطدمت في الدفاع، لتذهب إلى ركلة ركنية أسفرت عن الهدف الثالث للفريق الأحمر في الدقيقة 76 عن طريق صلاح ،الذي تابع الركلة الركنية التي نفذها أندي روبرتسون من الناحية اليمنى، ليسدد (الفرعون المصري) الكرة برأسه، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة على يسار رايان، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.

كاد برايتون أن يقلص الفارق من جديد في الدقيقة 84، حينما مرر دالي ستيفنز كرة بينية إلى تروسارد، الذي وجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه سدد مباشرة برعونة، لتمر الكرة فوق العارضة مباشرة.

وأضاع السنغالي ساديو ماني فرصة لليفربول في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع، عندما سدد من على حدود المنطقة غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وأهدر صلاح فرصة محققة لليفربول في الدقيقة الخامسة من الوقت الضائع، حيث تهيأت الكرة أمامه وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ليسدد بقوة لكن رايان أبعد الكرة بصعوبة بالغة لركنية لم تسفر عن شيء.

وواصل سوء الحظ ملازمته لصلاح في الدقائق الأخيرة، عقب إهداره فرصة محققة في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع، حيث تلقى تمريرة عرضية متقنة من الجبهة اليسرى، ليسدد ضربة رأس دون أن يضايقه أي لاعب من خط الدفاع، لكن الكرة علت العارضة بقليل، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لليفربول 3 / 1 على برايتون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق