قائد السويق: المدرب الوطني ناجح.. وهذا سر بقائي مع النادي

توووفه ـ سالم الغافري

ياسين الشيادي اسم ارتبط بنادي السويق ولا غيره، تدرج في الفئات السنية وصولا إلى الفريق الأول، حقق العديد من الإنجازات مع القلعة الصفراء، توووفه حاورت الكابتن والقائد من أجل الحديث عن العديد من الأمور التي تخص مسيرته مع النادي والكرة المحلية.

كيف ترى أداء السويق هذا الموسم؟

فيما يخص السويق هذا الموسم، بالتأكيد لا يليق باسم فريق بطل، لكن إذا نظرنا إلى الظروف التي خيمت على الفريق يعتبر موسما مقبولا نوعا ما، عاش النادي العديد من الظروف الصعبة وهو ما كان له تأثير مباشر على العديد من التقلبات والنتائج السلبية التي عاشها الفريق.

هل من الممكن أم نرى ياسين خارج النادي الأصفر؟

تحدثت أكثر من مرة عن هذا الجانب، بقائي أو رحيلي عن السويق هو قرار شخصي وليس هناك أي ضغوطات تدفعنى للبقاء في السويق، أكرر مرة أخرى بأن الأولوية للسويق ثم تأتي بقية العروض بعد ذلك.

ما هي نظرة كابتن السويق لمستقبل النادي؟

مع وجود الداعم الأول والأب الروحي صاحب السمو السيد فاتك وأولاده فراس وفارس ننظر إلى مستقبل القلعة الصفراء بكل تفاؤل وإيجابية، إنه مؤشر يمنح لاعبي الأصفر الكثير من الإيجابية من أجل تقديم الأفضل والعودة إلى درب البطولات، وقد شهدت الفترة الماضية حراكا إيجابيا وهو ما يبشر بمستقبل أفضل للنادي خلال الموسم القادم.

الوطني أم الأجنبي أيهما الأفضل في الدوري المحلي؟ 

بالنسبه لي يحظى المدرب الوطني بالكثير من التقدير والاحترام، وهناك العديد من الشواهد التي أثبتت نجاح الطاقم الوطني متى ما توفرت له الظروف المناسبة، لكن في المقابل شهدت الكرة المحلية وجود مجموعة من المدربين الأجانب الذيم تركوا بصمة واضحة، واكسبوا اللاعب المحلي تجربة مختلفة وإيجابية داخل المستطيل الأخضر، على الصعيد الشخصي مثلا استفدت الكثير من المدرب الهولندي الراحل بيم فيربيك وأيضا العراقي حكيم شاكر مع السويق.

ياسين الشيادي لم يمثل سوى السويق ما السر؟

شهد السويق مولد ياسين الشيادي، تدرجت في جمع المراحل السنية للنادي وصولا للفريق الأول، كما كان له الفضل أيضا في وصول ياسين إلى المنتخبات الوطنية، أمضيت مع الفريق ما يقارب 10 سنوات حققت خلالها العديد من الإنجازات على مستوى الدوري والكأس، تحصلت على العديد من العروض طوال مسيرتي مع السويق لكن عند المفاضلة دائما ما يكون عرض السويق هو الأفضل مع الأخذ بعين الاعتبار بعض الأمور الشخصية التي تخص حياتي الخاصة في الولاية. أنا عاشق ومشجع للكيان الأصفر وقدمت العديد من التنازلات من أجل تمثيله، أتشرف دائما بارتداء القميص الأصفر.

لكن هل من الممكن أم نرى ياسين خارج النادي الأصفر؟

تحدثت أكثر من مرة عن هذا الجانب، بقائي أو رحيلي عن السويق هو قرار شخصي وليس هناك أي ضغوطات كما يقال تدفعنى للبقاء في السويق، أكرر مرة أخرى بأن الأولوية للسويق ثم تأتي بقية العروض بعد ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق