زيدان “مستاء” من الحديث عن “السرقة” في مباراة الريال مع يوفنتوس

  • (إفي) – توووفه 

 

أكد زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أنه يشعر بـ”الاستياء” بعد سماع كلمة “سرقة” مباراة إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا التي واجه فيها فريقه يوفنتوس وعبر لنصف النهائي من ركلة جزاء في الثواني الأخيرة من اللقاء.

وقال “كل واحد يمكن أن يقول رأيه إذا ما كانت ركلة جزاء أم لا، لن أجادل، ولكني مستاء حين يتحدث الناس عن سرقة. ما نفعله يضايق أشخاص كثيرين وهذا لا يمكن أن نغيره. سأدافع عن لاعبي فريقي، الذين قدموا مباراة كبيرة ونستحق التأهل بلا شك”.

وأضاف “من الطبيعي أن يعبر كل شخص عن رأيه، ولكن القول بأنها سرقة وليس فقط هنا ولكن أيضا في الصحف الأجنبية، يدعو للتفكير. لقد فعلنا الأمور على نحو جيد جدا وفي النهاية نحن في نصف النهائي”.

واعتبر زيدان أن الحكم مايكل أوليفر “قام بعمله” فقط، مشيرا إلى أنه لا يعتقد أن فريقه سيدفع فاتورة ذلك أمام بايرن في نصف النهائي.

وقال “أفكر بشكل إيجابي ولا أعتقد أنه سيكون هناك بعد كل هذا الحديث من يود أن يلحق بنا ضررا تحكيميا”.

وأشار زيدان إلى أن نجاح ريال مدريد يجعل البعض يحسده على ذلك.

وقال “يوجد كارهون للريال ولن يغيرهم أحد، علينا نحن الاستمرار فيما نفعله. تاريخ النادي لن يغيره أحد. إنه أفضل فريق في العالم وحين تكون الأفضل، تخلق بعض الحسد”.

وأضاف “يمكن الحديث عن ركلة جزاء ولكن كل ما فعلناه حتى تلك الدقيقة في المباراة، بعدما وضع اليوفي الهدف الثالث، جعلنا نستطيع أن نسجل وأن نكون في نصف النهائي، كنا نستحق التأهل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى