أعين المنتخب الأول والأولمبي ترصد مواجهـة السويق والمضيبي

 

توووفه- عبدالله الريسي

شهدت مباراة المضيبي والسويق حضورا فنيا من قبل مساعد مدرب منتخبنا الوطني مهنا سعيد، ومدرب المنتخب الأولمبي حمد العزاني اللذين تابعا أحداث اللقاء الذي انتهى بهدفين لهدف من أرضية الملعب لصالح السويق.

المباراة لم تكن بتلك الإثارة الكبيرة ولكنها بنظرة فنية كانت مميزة ومثيرة نتيجة التغييرات الدراماتيكية التي شهدتها، إذ بدأ السويق بخطة هجومية تضمنت لاعبين في خط الهجوم وصانعي ألعاب متقدمين وهم حسين الحضري وعمر الفزاري من قبل المدرب حكيم شاكر في مباراته الأولى في دوري هذا الموسم والذي حاول تسجيل هدف من العمق وتخلى عن اعتماده على الأطراف.

في المقابل تمكن أنور الحبسي مدرب المضيبي من التعامل مع خطة السويق الهجومية، إذ اعتمد على خطة دفاعية واستعمل المرتدات المفاجئة لينجح فيها الحبسي في التغلب على شاكر بقدرات فريقه وإمكانياته خلال الشوط الأول.

في الشوط الثاني والذي يسمى بشوط المدربين حضرت ثلاثة أهداف وضربة جزاء ببطاقة حمراء، حيث تغيرت الكفة إثر التغييرات التي حدثت في أرضية الملعب حين تغلبت خبرة المدرب العراقي المخضرم الذي حاول تنويع اللعب وأدخل اللاعب علي البوسعيدي الذي كان أثره كبيرا في المباراة، وكان ذلك واضحا حين صنع هدف المباراة الثاني والعديد من الاختراقات والفرص.

حضور فني مميز وأعين مراقبة من قبل المدربين تواجدت للوقوف على مستويات لاعبي الفريقين في المباراة، فالسويق كان يمتلك عددا كبيرا من اللاعبين الدوليين في المقابل يتواجد أكثر من لاعب برفقة حمد العزاني في المنتخب الأولمبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى