العين يعود ببطاقة التأهل لثمن نهائي أبطال آسيا من ملعب الريان.. والهلال يودع بهزيمة جديدة

  • (د ب أ)- توووفه

 

تأهل فريق العين الإماراتي إلى دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم عبر فوزه المثير على ملعب الريان القطري 4 /1 مساء الإثنين في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

وأنهى الهلال بطل الدوري السعودي مشواره في البطولة بهزيمة جديدة على يد ضيفه استقلال طهران الإيراني صفر/ 1.

وتصدر الاستقلال المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة يليه العين في المركز الثاني بعشر نقاط ثم الريان في المركز الثالث بست نقاط وأخيرا الهلال بنقطتين.

وعلى استاد جاسم بن حمد انهى العين الشوط الأول متقدما بهدف سجله المصري الدولي حسين الشحات في الدقيقة 11.

وفي الشوط الثاني أضاف العين ثلاثة أهداف بواقع هدفين للسويدي ماركوس بيرج وهدف لعمر عبد الرحمن (عموري) في الدقائق55 و58 و78.

وعلى استاد الكويت سجل فوريا جفوري هدف الفوز للاستقلال في الدقيقة 36.

وكاد سيباستيان سوريا أن يتقدم بهدف مبكر للريان بعد مرور خمس دقائق فقط من البداية بعدما تلقى تمريرة رائعة من كو ميونجين أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة شديدة بجوار القائم.

وتقدم العين بهدف في الدقيقة 11 عن طريق حسين الشحات من متابعة لتسديدة زميله كايو فيرنانديز التي ابعدها الحارس عمر باري.

وانقذ الحارس خالد عيسى مرمى العين من هدفين محققين عبر انفرادين كاملين من سيباستيان سوريا.

واهدر سوريا فرصة محققة للريان قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول بعدما تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة ليسدد برأسه لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وضاعت فرصة مؤكدة للريان في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعدما وصلت الكرة إلى محمد جمعة العلوي أمام المرمى تماما ليسدد كرة زاحفة قوية لكنها مرت بمحاذاة مرمى العين تماما.

وبعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني سجل عمر عبد الرحمن (عموري) الهدف الثاني للعين من ضربة حرة نفذها بشكل رائع في الشباك.

وأحرز ماركوس بيرج الهدف الثالث للعين في الدقيقة 58 بعدما تلقى تمريرة رائعة من تسوكاسا شيوتاني أمام المرمى مباشرة ليسدد بقدمه اليمنى من لمسة واحدة في الشباك.

وكان كايو فيرنانديز قريبا جدا من تسجيل الهدف الرابع للعين في الدقيقة 65 بعدما توغل في دفاعات الريان وسدد كرة قوية لكنها ضلت طريقها للشباك.

وسجل ماركوس بيرج الهدف الثاني له والرابع للعين في الدقيقة 78 إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة من كايو إلى بيرج أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة في الشباك.

ورد سيباستيان سوريا بهدف للريان قبل أربع دقائق من نهاية المباراة بعدما تلقى تمريرة ذكية من محمد جمعة العلوي أمام المرمى ليسدد دون عناء في الشباك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى