أسطورة السباحة العالمية فيليبس: فكرة الانتحار كانت تراودني بشكل مستمر

 (د ب أ)- توووفه

 

اعترف السباح الأمريكي السابق، مايكل فيليبس، الذي يعتبره الكثيرون الأفضل على مر التاريخ، أنه كان يفكر في الانتحار بعد انتهاء كل دورة من دورات الألعاب الأولمبية التي شارك فيها على مدار 20 عاما.

وكشف فيليبس، الفائز بـ 28 ميدالية أولمبية، 23 منها ذهبية، في مقابلة مع شبكة “سي بي إس” التليفزيونية الأمريكية أنه رغب في الموت بعد مشاركته في أولمبياد أثينا 2004 وبكين 2008 ولندن 2012 وبطولة “بان باسيفيك” بأستراليا 2014، بسبب حالة الاكتئاب التي كان يعاني منها.

وقال السباح الأسطوري، الذي أعلن اعتزاله قبل عامين: “وصلت إلى نقطة لم أكن أرغب فيها الاستمرار في الحياة”.

وأضاف فيليبس، الذي يعمل حاليا في مجال التوعية البيئية: “الكثير من الرياضيين الكبار يعانون من الاكتئاب وهذا يزداد بشكل أكبر بعد نهاية البطولات”.

واستطرد السباح الأمريكي السابق، الذي أكد أنه لم يعلن قبل ذلك عن مشكلة الاكتئاب التي كان يعاني منها، قائلا: “أعتقد أن هذا الأمر لم يتحدث أحد عنه في الماضي لأننا نظهر بمظهر الأشخاص الأقوياء والكبار الذين لا يعانون من أي نقاط ضعف خشية رفض الناس لنا”.

وقرر فيليبس قبل مشاركته في الأولمبياد الأخيرة بريو دي جانيرو في 2016 التحدث مع أحد المتخصصين عن مشكلته النفسية وطلب المساعدة، مما جعل حياته تسير بشكل أسهل وأفضل، على حد قوله.

وبدأ أسطورة السباحة العالمية عقب اعتزاله في إلقاء محاضرات تحدث من خلالها عن تجربته مع المشاكل النفسية.

واختتم فيليبس قائلا: “إنقاذ حياة البعض أفضل بكثير من الفوز بميدالية ذهبية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى