فينجر يضع حدا لمسيرته التاريخية مع أرسنال

 

 

أعلن المدرب الفرنسي المخضرم، آرسين فينجر، اليوم في بيان رسمي قراره بالرحيل عن نادي أرسنال بنهاية الموسم الحالي، لينهي علاقة استمرت لنحو 22 عاما.

وكان فينجر (68 عاما) قد تولى مسؤولية “الجانرز” في أغسطس 1996 وتوج معهم منذ ذلك الحين بلقب البريميير ليج ثلاث مرات في مواسم 1997-98 و2001-02 و2003-04.

كما توج مع النادي اللندني بألقاب كأس الاتحاد الإنجليزي سبع مرات آخرها في موسم 2016-2017 والدرع الخيرية سبع مرات أيضا آخرها العام الماضي.

وذكر فينجر في بيانه الذي نشره موقع النادي، أنه “بعد دراسة متأنية وبعد مناقشات مع النادي، أشعر أنه الوقت المناسب بالنسبة لي للتنحي عن منصبي في نهاية الموسم” مضيفا أنه يشعر بـ”الامتنان” لخدمة النادي لعدة سنوات لا تنسى.

ونشر النادي على موقعه الرسمي عبارة “شكرا آرسين” باللغة الفرنسية.

وأضاف المدرب المخضرم في بيانه “أوجه الشكر للموظفين واللاعبين والمدراء والمشجعين الذين جعلوا هذا النادي مميزا للغاية” مناشدا الجماهير لدعم الفريق لإنهاء الموسم في أفضل مركز، وكذلك للاعتناء بقيم النادي العريض، خاتما بيانه بـ”مع حبي ودعمي لكم إلى الأبد”.

وحقق فينجر إنجازا فريدا عندما توج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2003-04 بسجل خالي من الهزائم طوال 38 مباراة، في المرة الأولى بتاريخ البريميير ليج.

لكنه تعرض للعديد من الانتقادات خلال المواسم الأخيرة لسوء النتائج والابتعاد عن الألقاب الكبرى سواء في إنجلترا أو في أوروبا، كما فشل الفريق تحت قيادته في التأهل للتشامبيونز ليج الموسم الجاري في سابقة لم تحدث منذ عقدين، كما يحتل “الجانرز” أيضا الترتيب السادس في الجدول ليفشل تقريبا في التأهل للبطولة العريقة مرة أخرى في الموسم المقبل.

ومن جانبه، قال مالك الأغلبية في نادي أرسنال، ستان كرونكي “هذا واحد من أصعب الأيام التي شهدناها طوال سنواتنا الرياضية، أحد الأسباب الرئيسية لوجودنا في أرسنال هو كل ما جلبه آرسين للنادي داخل وخارج الملعب، استمراره وإصراره طوال تلك المدة الطويلة على أعلى مستوى من اللعب وهو الأمر الذي لا يمكن مقارنته”.

وأضاف “آرسين من الفئة التي لا نظير لها ودائما ما سنكون ممتنين له، كل من يعشقون أرسنال وكرة القدم سيكونون مدينين له بالامتنان. ثلاثة ألقاب للبريمير ليج، منها موسم دون أي هزيمة، وسبعة ألقاب لكأس الاتحاد و20 عاما متتاليا في دوري الأبطال، كلها أرقام قياسية”.

وتابع “آرسين سيستمر في قيادة الفريق لنهاية الموسم و سنعقد اجتماعا في أقرب وقت، النادي لن يصدر أي تعليق إضافي حول عملية الاختيار لحين عقد اجتماع”.

وحصل فينجر على جائزة أفضل مدرب في البريميير في أعوام 1998 و2002 و2004 إضافة لحصوله على جائزة أفضل مدرب في العقد في 2010 بحسب الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم.

وكان المدرب الفرنسي المخضرم قد درب أندية نانسي وموناكو الفرنسيين وناجويا جرامبوس الياباني.

ويأتي مواطن فينجر واللاعب السابق لأرسنال، باتريك فييرا، المدرب الحالي لنيويورك أف سي، في قائمة المحتملين لخلافته، وحول هذا صرح المدرب المخضرم هذا الأسبوع “لديه الإمكانيات لخلافتي في أحد الأيام”.

ويستعد أرسنال لخوض غمار نصف نهائي الدوري الأوروبي أمام أتلتيكو مدريد، حيث سيستضيف لقاء الذهاب في لندن وسيزور مدريد في العودة، ويأمل لاعبو الفريق في إهداء اللقب للمدرب الأسطوري للنادي قبل رحيله.

وتجدر الإشارة إلى أن أرسنال يمكنه التأهل مباشرة لدوري الأبطال بغض النظر عن مركزه في الدوري الممتاز، وذلك في حالة إحرازه لقب بطولة الدوري الأوروبي.


توووفه

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى