60 برلمانيا أوروبيا يدعون حكوماتهم إلى مقاطعة مونديال روسيا

  •  (إفي) – توووفه 

 

بعث 60 برلمانيا أوروبيا، ينتمون إلى عدة دول من القارة، برسالة مفتوحة إلى حكومات الاتحاد الأوروبي يدعونها إلى عدم حضور نهائيات كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا، على اعتبار أن مشاركتها ستعزز “المسار الاستبدادي والمعارض للغرب” للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وطالب النواب -الذين ينتمون إلى أحزاب برلمانية مختلفة- الحكومات الأوروبية بالانضمام إلى لندن، التي أعلنت بعد تسميم الجاسوس السابق سيرجي سكريبال أنه لن يكون هناك أي تمثيل بريطاني سواء من العائلة المالكة أو من كبار المسئولين في نهائيات كأس العالم، وكذلك حكومة أيسلندا، التي ستمتنع أيضا عن إرسال ممثلين عنها لحضور الحدث الرياضي العالمي.

ووفقا لما أفادت به اليوم صحيفة (بيلد) الألمانية، فإن أعضاء البرلمان الأوروبي يراهنون على “رفع صوتهم لحماية حقوق الإنسان وقيم الديمقراطية والسلام”.

واستنكر النواب الأوروبيون “القصف العشوائي لمستشفيات ومناطق مدنية في سوريا، والغزو العسكري لأوكرانيا بالقوة، والقرصنة الممنهجة، وحملات التضليل والتدخل في الانتخابات، ومحاولات زعزعة استقرار مجتمعاتنا، وإضعاف وتقسيم الاتحاد الأوروبي” مشيرين إلى أن “كل هذا يجعل روسيا مضيفا غير ملائم لكأس العالم”.

ويرى البرلمانيون الأوروبيون، الذين ينتمون إلى خمسة عشر بلدا، أن الرياضة قد تسهم في تشييد “جسور تواصل” بين الشعوب، لكنهم شددوا في الوقت نفسه على أنه في حين لا يزال بوتين يدمر “جسور حقيقية في سوريا” لا يمكن أن ندعي أن مونديال روسيا حدث رياضي له قيمة.

وأضاف البرلمانيون “ومع استمرار احتلال بوتين لشبه جزيرة القرم بشكل غير قانوني، واحتجاز سجناء سياسيين في أوكرانيا، ودعم الحرب في شرق هذا البلد، لا يمكن أن ندعي أن مضيف هذه البطولة بمثابة جار صديق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى