بالصور .. السيب يُحبط مخطط صور ويجدد أمله في الصعود

 

صور – توووفه

تمكن فريق السيب من الإبقاء على حظوظه لكسب البطاقة الأخيرة المؤهلة لدوري عمانتل بعدما تغلب على صور بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت الطرفين على ملعب نادي صور الذي احتشد فيه عدد كبير من جماهير صور إذ امتلأت المدرجات ولم تكف الأعداد الكبيرة من الجماهير التي ظلت واقفة بجانب الشبك وفوق البنايات المجاورة لمتابعة المباراة، ورفع السيب رصيده إلى 13 نقطة بينما بقى صور عند النقطة 16 ليتراجع للمركز الثالث وينتظر للجولة الأخيرة لحسم مسألة التأهل إذ ما زال يحتاج لنقطة واحدة.

جاءت المباراة سريعة منذ الدقائق الأولى إذ سعى صور إلى  تهديد مرمى السيب وتمكن من ذلك بعد مرور 4 دقائق برأسية البرازيلي جيفرسون التي حولها الحارس سعيد الفارسي ببراعة إلى ضربة ركنية، وشكلت تحركات البرازيلي جيفرسون وديوب وجمعة الجامعي وجمعة درويش ومن خلفهم خالد مبارك ازعاجا للاعبي السيب، وفي المقابل حاول السيب عن طريق التسديدات من خارج منطقة الجزاء وكانت إحداها عن طريق ايهاد البلوشي الذي سدد كرة قوية أخطأت المرمى، وكاد البرازيلي جيفرسون أن يفتتح التسجيل لصور بعدما سدد كرة زاحفة داخل منطقة الجزاء تألق الحارس سعيد الفارسي في إبعادها إلى ضربة ركنية، ولم يستغل صور الضربات الثابتة التي تحصل عليها خلال هذا الشوط وكذلك الفرص التي سنحت له، وفي الدقيقة 47 تمكن مهاجم السيب هيثم المحرمي من تسجيل هدف التقدم لفريقه بعد أن تحصل على الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها زاحفة في مرمى الحارس أحمد القلهاتي لينتهي بعدها الشوط بتقدم السيب بهدف.


دخل صور الشوط الثاني باحثا عن هدف التعديل ليضغط منذ الدقائق الأولى على مرمى السيب ويتمكن جمعة درويش في الدقيقة ٦٧ من تسجيل الهدف بعد أن حول الكرة التي وصلته من أيمن إبراهيم في مرمى سعيد الفارسي حارس السيب، بعدها حاول السيب تهديد مرمى صور من جديد وأجرى مدربه مصبح هاشل بعض التغيرات الهجومية، وكاد اللاعب هيثم المخرمي أن يضيف الهدف الثاني بعدما واجه المرمى وسدد كرة ارتطمت في القائم الأيسر، وفي الدقيقه ٨٣ تمكن اللاعب مروان تعيب من الاستفادة من الدربكه التي كانت أمام مرمى صور ويسدد الكرة في المرمى محرزا الهدف الثاني، ليحاول بعدها صور الرجوع إلى اللقاء عندما أطلق خالد مبارك كرة قويه اعتلت العارضه بقليل، ولم تنجح محاولات صور في الدقائق الأخيرة في تعديل النتيجة لتنتهي المباراة بفوز السيب بهدفين لهدف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى