رأس كوليبالي تشعل الصراع على لقب الدوري الإيطالي من جديد

 

  •  توووفه – وكالات

 

قاد المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي فريقه نابولي، للفوز على مضيفه يوفنتوس المتصدر بهدف نظيف سجله في الأنفاس الأخيرة من اللقاء الذي أقيم بملعب “أليانز ستاديوم” ضمن الجولة الـ34 للمسابقة، ليشعل الصراع على لقب “سكوديتو”.

وكانت الإثارة حاضرة في اللقاء منذ صافرة البداية، وذلك بفضل المحاولات الهجومية لكلا الفريقين والتي تميز بعضها بالخطورة، وخصوصا من جانب الضيف، بالإضافة لشئ من العنف في التدخلات أدى لخروج قلب دفاع اليوفي جورجو كيليني مصابا ودخول ستيفان ليشتستاينر بدلا منه.

وفي الدقيقة 38 ، ألغى الحكم هدفا أول لنابولي سجله إنسينيي الذي حول بينية زميله جورجينيو في الشباك ولكن المهاجم الإيطالي الدولي كان في موقف تسلل.

وبدأ الشوط الثاني بتغيير فني لمدرب السيدة العجوز، ماسيميليانو أليجري، حين فضل إشراك الكولومبي كوادرادو بديلا للأرجنتيني ديبالا، إلا أن الضغط والخطورة ظلا أزرقين بلون قمصان الزوار.

وظلت الأمور معلقة حتى الدقيقة التسعين حين ارتقى كوليبالي للركلة الركنية التي نفذها الجناح الإسباني خوسيه ماريا كاييخون من الجهة اليمنى ليضرب الكرة بقوة برأسه إلى داخل شباك العملاق جانلويجي بوفون، مهديا فريقه النقاط الثلاثة.

وبهذه النتيجة، ظل يوفنتوس هو صاحب صدارة السيري آ برصيد 85 نقطة، كما بقي نابولي في الوصافة إلا أنه قلص الفارق إلى نقطة وحيدة، وذلك قبل 4 جولات على ختام الموسم.

ويشار إلى أن المباريات الأخيرة من الموسم الكروي الإيطالي ستكون مشتعلة، حيث سيرحل فريق السيدة العجوز لمواجهة إنتر في الجولة المقبلة، ثم يستقبل بولونيا، قبل أن يخوض نهائي الكأس أمام إيه سي ميلان، ثم يعود للعاصمة لمواجهة روما، ويختتم الدوري بمباراة هيلاس فيرونا في تورينو.

أما نابولي، فسيرحل بعد حوالي أسبوع لمواجهة فيورنتينا، ثم يستضيف تورينو، قبل أن يحل ضيفا على سامبدوريا، ويختتم السيري آ وسط أنصاره بلقاء كروتوني.

يذكر أن مواجهة الأحد كانت المباراة رقم 100 للمهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين بقميص يوفنتوس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى