الموسم المقبل ينطلق 17 أغسطس..الحسني يؤكد جاهزية روزنامة المسابقات المحلية

 

توووفه- عبدالله الريسي

تحدث خليفة الحسني مدير دائرة المسابقات في الاتحاد العماني لكرة القدم في حوار خصّ به توووفه حول أسباب عدم استقرار مواعيد روزنامة الموسم الرياضي الحالي لمنافسات دوري عمانتل والمسابقات الأخرى، لاسيما أن مؤخرًا جرى اعتماد تعديل آخر وتعميمه على الأندية المشاركة، وكذلك وضع الروزنامة للموسم القادم وما يحيط بها، كما تحدث عن أسباب اختيار مجمع عبري ليكون مسرحًا لمواجهات نصف نهائي ونهائي دوري تحت 18 عام في مدينة عبري بالرغم من أن جميع أطراف دور الأربعة من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، وأسباب التراجع عن هذا القرار وتغيير المكان بعد ذلك إلى مجمع صحار الرياضي.

الروزنامة

وفي بداية حديثه أشار الحسني إلى الأسباب التي تحول دون إمكانية إصدار جدول الموسم الرياضي بالكامل منذ بدايته والالتزام به وقال: “في الحقيقة نحن نبذل قصارى جهدنا لظهور المسابقات بالصورة الأمثل التي ترضينا وترضي الشارع الرياضي والجماهير لكونهم عاملا رئيسيا في نجاح أي مسابقة رياضية، ولكن هنالك أحداث تطرأ  ليست تحت تحكمنا وهي للأسف واضحة حتى نصف الموسم في كل عام، أبرزها مباريات المنتخب الوطني واستحقاقاته سواء كانت رسمية أو ودية، وهذا السبب وراء عدم إصدار جدول الموسم الرياضي بالكامل منذ البداية وإنما يصدر بشكل نصف موسمي، وكذلك دائرة المسابقات في الاتحاد ليست الوحيدة التي تقرر وتضع الجدول إذ إنها مهمة تتقاسمها أطراف متعددة منها مجلس إدارة الاتحاد والأندية والرابطة” .

وعن التغيير المتكرر الذي كان آخره هذا الأسبوع في جدول المباريات تحدث قائلا: “لو نعود للجدول الذي صدر قبل بداية الموسم كان واضحا بجميع الملاعب والأيام واضعين في الاعتبار جاهزية إستاد السعادة في محافظة ظفار ليكون ملعبا من الملاعب المعتمدة لاحتضان منافسات الدوري في الربع الأخير منه، ولكن تفاجأنا بعدم جاهزية الملعب حتى نهاية الموسم، لذلك لدينا ثلاثة أندية من محافظة ظفار وفي بعض الجولات هنالك ناديان يلعبان في المحافظة، لذلك كانت هنالك صعوبة في هذا الأمر، وكانت هنالك حلول لحل هذه الإشكالية ولكنها وجدت معارضة من بعض الأندية، ولكن ولله الحمد تم إصدار الجدول بالتعديل الجديد والتي نرى بأنه يتناسب مع الجميع حيث تم الأخذ بجميع الآراء ووضعها لتكون إيجابية على كل الأندية  “.

وأضاف:” قمنا بالاجتماع تاريخ 16 من الشهر الجاري مع الأندية على طاولة واحدة للتحدث في كل المسببات التي أدت إلى تغيير الجدول المستمر، وأيضا التحدث في الحلول لتقليل سلبيات الأمر حتى نهاية الموسم، وبناء على مخرجات الاجتماع قمنا بتغيير الجدول بحيث تلعب الأندية التي في المحافظة ذاتها على مدار يومين، وأيضا قمنا بالاستعانة بملعبي نادي صحار ونادي عمان لتوزيع المباريات بالشكل الأمثل “.

وعن أسباب عدم الانتهاء من الموسم الرياضي مبكرا على خلاف الدوريات الخليجية الأخرى التي ستنتهي نهاية الشهر الجاري قال: “عدم الانتهاء من الموسم الرياضي بشكل مبكر خلفها مسببات يعلمها الكل، منها بداية الموسم المتأخرة والتي كانت سببا رئيسيا بالرغم أن مطالبنا كدائرة مسابقات في الاتحاد هو البدء مبكرا، ولكن استعدادات الأندية وعدم جاهزيتها حال دون ذلك، وأيضا لا ننسى مشاركات منتخبنا الوطني واستعداداته لبطولة كأس الخليج، وكنا نهدف لمواصلة الدوري بعدها مباشرة ولكن الأمر أيضا وجد معارضة من بعض الأندية بعدم رغبتهم في اللعب ببطولة الدوري بدون لاعبي الأولمبي بسبب مشاركته، وكان هنالك اجتماع مع الأندية في تلك الفترة وتم تلبية مطالب الأندية بعدم اللعب “.

روزنامة الموسم القادم جاهزة

وكشف الحسني للصحيفة عن انتهاء إعداد روزنامة الموسم القادم وتاريخ البدء والانتهاء حيث قال: “روزنامة الموسم القادم جاهزة وتم الاجتماع مع الأندية لمناقشتها والأخذ بالآراء، ومن المقرر أن يبدأ الموسم المقبل بتاريخ 17 أغسطس المقبل، وتُلعب مباراة نهائي السوبر في شهر ديسمبر المقبل، ولكن لا زالت هنالك مناقشات مع الأندية بسبب مطالبهم في إتاحة مساحة أكبر للاستعداد، ووجهة نظرنا في الأمر واضحة؛ إذ إن التأخير في انطلاقة الدوري بصورة مبكرة وتأجيله أي أسبوع يسبب الكثير من التأخير في الجولات التي تعقبها، لكون الموسم القادم سيكون هنالك توقف من أجل إعداد منتخبنا الوطني لبطولة أمم آسيا، والمنتخبات الوطنية الأخرى في مختلف استحقاقاتها، ولكن نؤكد بأن هنالك تدابير سيتم اتخاذها لمراعاة عدم وجود توقفات تؤثر على الدوري العام بمختلف درجاته في الموسم القادم وسيكون حينها الانتهاء من الموسم الرياضي بالكامل في شهر أبريل “.

مجمع عبري

وعن أسباب اختيار مجمع عبري ليكون مسرحًا لمواجهات نصف نهائي ونهائي دوري تحت 18 عام في مدينة عبري بالرغم من أن جميع أطراف دور الأربعة من محافظتي شمال وجنوب الباطنة، وأسباب التراجع عن هذا القرار وتغيير المكان بعد ذلك إلى مجمع صحار الرياضي أوضح الحسني: “نحن في اتحاد كرة القدم نؤمن بأن كرة القدم للجميع ونجاحها هو نجاح كافة أفراد وطبقات المجتمع، والأسباب وراء وضع نصف نهائي ونهائي دوري تحت 18 عام في ولاية عبري على مجمعها الشبابي من أجل إحياء المجمع الرياضي هناك وزيادة الحركة الرياضية بها وإشراك المجتمع الرياضي في مدينة عبري ليكون جزءا من مسابقاتنا الموسمية، وأيضا من المتعارف عليه كذلك هو تدوير المسابقات الرياضية في مختلف محافظات السلطنة وذلك لاستقطاب أكبر عدد من المهتمين والمتابعين، ولكن اصطدمنا بإمكانيات الأندية التي وقفت عائقا أمامنا وقمنا بتلبية مطالب الأندية والجمهور بنقلها إلى مجمع صحار واضعين في الاعتبار كذلك الرعاة والنقل التلفزيوني وبعض الالتزامات الأخرى”.

نظام جديد لبطولة الكأس

تحدث الحسني عن توجه الاتحاد العماني لكرة القدم في اللعب بالنظام الجديد والتخلي عن النظام الحالي في بطولة الكأس قائلا: “التوجه في دائرة المسابقات بالاتحاد العماني في الموسم القادم من كأس صاحب الجلالة المعظم  سيكون بنظام خروج المغلوب في جميع أدواره والتخلي عن النظام السابق وهو بنظام الذهاب والإياب حيث ستكون هنالك قرعة واحدة وهي في دور 32 والتي ستوضح المتقابلين في الأدوار التي تليه ومحددة الملاعب التي ستحتضن المباريات والتواريخ وسيلعب كالمعتاد بالأشواط الإضافية في حال التعادل والاحتكام للضربات الترجيحية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى