“فرانس فوتبول” ترى أن عدم فوز إنييستا بالكرة الذهبية أمر “مؤلم”

  •  (إفي) – توووفه 

 

اعتبرت مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية المسئولة منذ 1956 عن إعلان الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم كل عام، عدم منحها هذه الجائزة للاعب الإسباني الدولي بفريق برشلونة أندريس إنييستا أمر “مؤلم”.

ونشرت المجلة مقالا بعنوان “عذرا أندريس” قالت فيه إنه “من بين الغيابات الكبيرة عن جائزة البالون دور، غيابك أنت كان مؤلما بالنسبة لنا”، حيث وصفته بأنه “لاعب من زمن آخر” وأنه يتحلى بـ”المهارة” و”الحدس” مما جعله قادرا على استخدام عقله من أجل تخفيف جهده البدني.

وأكدت فرانس فوتبول أن “مهارته هي ابتكار المساحات للآخرين. وهو إيثار ملهم حرمه بالتأكيد من تكريم أكثر فخامة”، مشددة في نفس الوقت أنه دون أندريس إنييستا لم يكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليصبح ما هو عليه الآن.

يذكر أن الجريدة الفرنسية تعتمد على تصويت الصحفيين الدوليين، بالإضافة لمدربي المنتخبات سابقا، من أجل إعلان الفائز بالكرة الذهبية، لتعبر في المقال عن أسفها بشكل خاص عن لقب عام 2010 حيث كان إنييستا هو صاحب هدف تتويج المنتخب الإسباني الأول بلقب مونديال جنوب أفريقيا، وهو التتويج الوحيد للماتادور في بطولات كأس العالم.

وكان إنييستا (34 عاما حاليا) قد حل ثانيا في التصويت ذلك العام خلف ميسي.

وذكرت فرانس فوتبول أيضا أن اللاعب الإسباني المعروف بـ(الرسام) كان قريبا من الفوز بالجائزة عام 2012 ، ولكن المنافسة مع زميليه في برشونة؛ تشابي هرنانديز وميسي، أضرت به حيث حسمت في الأخير لصالح البرغوث الأرجنتيني والتي كانت الرابعة تواليا في مسيرته.

كما أوضحت أن الفرصة الأخيرة لإنييستا للتحرر من “قصور الديمقراطية” في التصويت هو مونديال روسيا 2018 الصيف المقبل.

يذكر أن كل التقارير الحالية تشير لاقتراب رحيل “الرسام” عن صفوف العملاق الكتالوني بنهاية الموسم الجاري، وأنه قريب من الرحيل إلى الدوري الصيني، بالإضافة لتسابق بعض الأندية الأوروبية للاستفادة من خدماته، مثل مانشستر سيتي وآرسنال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى