مونتيلا يعترف بسوء الأداء وينتقد تصرف نزونزي في مدريد

 

 (إفي) – توووفه

 

أقر المدير الفني لفريق إشبيلية، الإيطالي فينتشنزو مونتيلا، خلال مؤتمر صحفي اليوم بأن “المشجعين” الذين يشعرون بالغضب من الأداء الأخير لفريقه “على حق” لأن لاعبي الفريق “قدموا مباريات سيئة للغاية”، كما هو الحال في نهائي بطولة كأس الملك.
وأقر مونتيلا بأن فريقه “بدا أمام برشلونة وكأنه لا يركض”، لكن الأرقام تكشف أن إشبيلية “ركض أكثر من برشلونة” إلا أنه “لم يجاريه لأن الخصم كان متفوقا في الوقت الذي فقدنا فيه الثقة”، كما أعرب عن أمله في أن “يتماسك الفريق” مثلما “فعل في حالات مماثلة”.

وذكر أن الفريق الأندلسي بحاجة إلى “الفوز بأربع من خمس مباريات متبقية”، وهو إنجاز “لن يتحقق إلا إذا بقى الفريق هادئا ومتماسكا” لأنه “عندما يكون هناك أمل، فإن كل شيء وارد”.
وأكد أنه لا يزال “واثقا” في فريقه وكشف أن “اللاعبين يتفهمون الوضع ويريدون تغييره”، وسيساعدهم في ذلك “لعب مباراة واحدة في الأسبوع”، وهو “أسهل من اللعب كل ثلاثة أيام”.

 

وأضاف المدرب الإيطالي أن “الوصول إلى الدوري الأوروبي أمر ممكن” وأنه إذا ما تم ذلك “سيكون الموسم رائعا”.
وأعرب مونتيلا عن أسفه إزاء “الأخبار غير الصحيحة التي قرأها” ومنها أنه “حصل على عطلة لمدة يومين”، موضحا أنه سافر “يوما واحدا إلى ميلانو لسبب شخصي، وأن الفريق كان على علم بذلك” وشدد على أن دوافعه لمباراة الغد أمام ليفانتي هي نفسها التي يخوض بها كافة المباريات.

 

وانتقد “الخطأ الفادح” الذي اقترفه لاعب الوسط الفرنسي ستيفن نزونزي، الذي شوهد في ملهى ليلي في مدريد بعد خسارة فريقه في نهائي كأس الملك بخماسية نظيفة، كما أشاد بصانع الألعاب البرازيلي باولو هنريكي واصفا إياه “بأنه لاعب لديه موهبة كبيرة” وذلك رغم “غيابه عن التدريبات لمدة ثلاثة أشهر للإصابة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى