حسب توقعات الآسيوي .. منتخبنا في أقوى مجموعات بطولة الإمارات 2019

توووفه – وليـد العبـري

نشر الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقريرا على صدر صفحاته بعنوان: نهائيات كأس آسيـا 2019 .. مجموعات محتملة ومباريات مثيرة، وتحدث الموقع في هذا التقرير عن المجموعات المحتملة في القرعـة التي ستجري مراسمها في مدينة دبي الإماراتيـة 4 مايو القـادم.

وتحدث في البداية عن أقوى مجموعة ممكنة من حيث تصنيف “الفيفـا” الحالي، وقال الموقع: إيران صاحبة المركز الأول آسيوياً (1)، الصين ( المركز 5) ، قرغيزستان (المركز 6) ، كوريا الشمالية (المركز 18)، وأضاف: مجموعة مُثيرة، وفقاً لأحدث تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم (المراكز التي بين الأقواس تمثل مكانة هذه المنتخبات بين الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الآسيوي)، هذه المنتخبات الأربعة تمثل أقوى نتيجة مُمكنة لمجموعة جراء القرعة، وبالتالي يمكنها أن تكون أصعب مجموعة على الورق.

وتابع: المدافع عن اللقب منتخب أستراليا يغيب عن وضعه في أقوى المجموعات على الورق بشكل مفاجئ، وذلك بسبب ترتيبه المتدني في التصنيف العالمي، والثاني بين المنتخبات الآسيوية.
وتطرق الموقع في تقريره عن المجموعة المحتملة حيث وضع منتخبنا في المجموعة الأقوى من حيث عدد الانتصارات وعدد الأهداف المسجلة، وكتب في هذا الصدد: طوال نهائيات  كأس آسيا حقق منتخب إيران (37 فوزاً)، الصين (20 فوزاً)، عُمان (فوزان)، البحرين (4 انتصارات).

وتابع: الترتيب لكافة المنتخبات المتأهلة جيد جداً، ولكن عندما يتعلق الأمر بتاريخ البطولة، فإن هذه المنتخبات الأربعة تمثل أقوى مجموعة من حيث عدد المباريات التي تم تحقيق خلالها الفوز طوال مشاركتها في البطولة القارية، هذه المجموعة الافتراضية تضم أيضاً المنتخبات التي أحرزت أكبر عدد من الأهداف، بإحرازها ما مجموعه 232 هدفاً في نهائيات كأس آسيا.

وعن التاريخ الحافل في هذه البطولـة العريقة أورد قائلا: مدى النجاح في نهائيات كأس آسيا، اليابان (4 ألقاب)، العراق (لقب واحد)، الهند (وصيفة مرة واحدة)، البحرين أو كوريا الشمالية (المركز الرابع)، وتابع: النتائج هي شيء واحد، لكن الفوز عندما يكون مهماً فذلك أمر أساسي، وفي هذه المجموعة المُحتملة  يكون لدينا منتخب اليابان الأكثر تميزاً في المستوى الأول، والذي يُعد صاحب أعلى عدد من الألقاب لبطولة كأس آسيا في تاريخها، والمنتخب الوحيد من المستوى الثاني رفع الكأس القارية هو منتخب العراق، لا الهند ولا البحرين ولا كوريا الشمالية استطاعت أن تحصل على اللقب القاري حتى الآن، ولكنها تتفوق في كل شيء مقارنة مع نظيراتها في المستويات الخاصة بها.

وتحدث أيضا عن المواجهات الإقليمية:  في حين أن هناك بعض المجموعات المحتملة التي يمكنها أن تشمل منتخبات فقط من منطقة غرب آسيا، فإن أربعة منتخبات فقط تأهلت من كل من جنوب شرق آسيا، وأربعة أخرى من آسيا الوسطى. وإذا ما تم توزيع كل أربعة منتخبات حسب المنطقة الاقليمية بالتساوي بين المستويات المختلفة، بالتالي يُمكننا أن نرى بعض المنافسين المألوفين يواجهون بعضهم بعضاً في النهائيات القارية.

 


واختتم الموقع حديثه عن السيناريوهات المتوقعة في القرعة عن المواجهات التقليدية والتي من الممكن أن تفزرها أمسية دبي يوم الجمعة بعد القادم حيث وضع ديربي إيران والعراق على رأس المواجهات واصفا هذه المباراة بالقوية دائما كذلك الأمر بالنسبة لديربي اليابان والصين فهو ثأري بينما سيبرز ديربي الآسيان المثير بين تايلاند وفيتنام ويرى الموقع أن سوريا صاحبة التصنيف الثاني لو جاءت في مجموعة أستراليا ستكون بمثابة الفرصة المناسبة للثأر من السكروز الذي أبعد نسور قاسيون من الوصول لمونديال روسيـا 2018، بينما رأى التقرير أن مواجهة الهند والفلبين الأكثر جماهيرية لسبب واحد وهو مجتمع المغتربين الكبير في الإمارات يضم أعداداً كبيرة من الهنود والفلبينيين، ومن المؤكد أن مواجهة بين هاتين الدولتين ستجلب الكثير من الحضور الجماهيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى