الزمالك يحسم قمة الكرة المصرية ويفسد احتفالات الأهلي بلقب الدوري

 

  •  (د ب أ) – توووفه

 

وضع الزمالك حدا لسلسلة تفوق الأهلي عليه في مبارياتهما ببطولة الدوري المصري لكرة القدم، بعدما حقق فوزا معنويا 2 / 1 على غريمه التقليدي الأهلي في ديربي القاهرة بقمة مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين (الأخيرة) للمسابقة مساء الخميس.

وارتفع رصيد الزمالك إلى 62 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد الأهلي، الذي توج بلقبه رقم 40 رسميا قبل انتهاء البطولة بست مراحل، عند 85 نقطة في الصدارة، علما بأن هذه هي الخسارة الثانية التي يتلقاها الفريق في المسابقة هذا الموسم.

واتسمت المباراة بالعصبية الشديدة مما دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء في وجه عشرة لاعبين من الفريقين.

وانتهى الشوط الأول بتقدم الزمالك بهدفين حملا توقيع كابونجو كاسونجو وأيمن حفني في الدقيقتين السادسة و21، فيما تكفل وليد سليمان بتسجيل هدف الأهلي الوحيد في الدقيقة 71 من ركلة جزاء مثيرة للجدل.

ويعد هذا هو الانتصار الأول للزمالك على الأهلي في بطولة الدوري منذ 21 مايو عام 2007، عندما تغلب على الفريق الأحمر 2 / صفر في موسم 2006 / 2007.

بدأت المباراة باستحواذ مبكر على الكرة من جانب الزمالك، الذي افتتح التسجيل في الدقيقة السادسة عن طريق كاسونجو.

تابع كاسونجو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق أيمن حفني، عجز كريم نيدفيد لاعب الأهلي عن إبعادها بطريقة سليمة لتتهيأ أمام اللاعب الكونغولي، الخالي من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك على يمين أحمد الشناوي حارس مرمى الأهلي.

حاول الأهلي العودة لأجواء المباراة، حيث مرر أحمد فتحي كرة عرضية من الناحية اليمنى إلى عمرو السولية، الذي حاول ترويض الكرة لكنها طالت منه لتصل سهلة إلى محمود عبدالرحيم (جنش) حارس مرمى الزمالك.

سدد وليد سليمان من خارج المنطقة في الدقيقة 17، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

بينما كان الأهلي قريبا من تسجيل هدف التعادل، أحرز الزمالك الهدف الثاني عن طريق أيمن حفني في الدقيقة 21.

مرر معروف يوسف كرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى إلى حفني، الخالي من الرقابة، الذي سدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، على يمين الشناوي وتعانق الكرة الشباك.

حاول الأهلي امتصاص صدمة الهدف الثاني، حيث أرسل صبري رحيل كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى مروان محسن، الذي سدد ضربة رأس غير متقنة مرت إلى خارج الملعب في الدقيقة 23.

انحصر اللعب في منتصف الملعب، وازدادت العصبية من جانب لاعبي الفريقين، الأمر الذي دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء أكثر من مرة.

كاد محمود عبدالعزيز أن يضيف الهدف الثالث للزمالك في الدقيقة 35، بعدما نفذ ركلة حرة مباشرة أبعدها محمد الشناوي بقدمه دون أن تجد الكرة من يتابعها.

أجرى الأهلي تبديله الأول في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بنزول محمد نجيب بدلا من سعد سمير المصاب، وينتهي الشوط الأول بتقدم الزمالك بهدفين نظيفين.

أجرى الأهلي تبديله الثاني بنزول إسلام محارب بدلا من حسام عاشور قبل انطلاق الشوط الثاني، بحثا عن مزيد من السرعة والحيوية في هجوم الفريق.

أضاع جونيور أجايي فرصة تقليص الفارق، بعدما سدد من خارج المنطقة في الدقيقة 50، لكنها ذهبت ضعيفة في يد جنش.

أهدر إسلام محارب فرصة أخرى للأهلي في الدقيقة 52، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لعبها ساقطة (لوب) خلف جنش، الذي خرج من مرماه دون داع، لكن حارس الزمالك أبعد الكرة بصعوبة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وسدد أيمن أشرف ضربة رأس في الدقيقة 56 من متابعة لركلة ركنية، لكنها علت العارضة بقليل.

أجرى الزمالك تبديله الأول بنزول محمد عنتر بدلا من أيمن حفني في الدقيقة 57.

أضاع الأهلي فرصة مؤكدة في الدقيقة 63 حيث مرر محارب الكرة لأجايي الذي سدد من داخل المنطقة ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع، لتصل إلى مروان محسن الذي سدد برعونة لتصطدم الكرة في الدفاع أيضا وتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

أضاع كاسونجو فرصة مؤكدة للزمالك، بعدما تابع تسديدة من خارج المنطقة عن طريق طارق حامد في الدقيقة 66، اصطدمت في دفاع الأهلي لتصل الكرة للاعب الكونغولي، الذي وجد نفسه منفردا بالمرمى، ليحاول إسقاطها (لوب) فوق الشناوي الذي خرج من مرماه لملاقاته، لكنها مرت فوق العارضة.

أجرى الأهلي تبديله الثالث في الدقيقة 67 بنزول صلاح محسن بدلا من نيدفيد، ليرد الزمالك بإخراج يوسف أوباما ونزول محمود عبدالعاطي (دونجا).

حصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة نفذها أحمد فتحي لكنها اصطدمت في الحائط البشري، ليفاجأ الجميع باحتساب محمد الحنفي حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الأهلي، بعدما رأي أن الكرة لمست يد معروف يوسف داخل المنطقة.

نفذ وليد سليمان الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة في الزاوية اليمنى للمرمى، فيما ارتمى جنش في الاتجاه الآخر، مسجلا هدفا للأهلي في الدقيقة 71.

أهدر صلاح محسن فرصة مؤكدة بعدما تلقى تمريرة داخل المنطقة، لكنه سدد الكرة بتسرع، ليبعدها جنش إلى ركلة ركنية كادت أن تسفر عن هدف التعادل في الدقيقة 75.

نفذ أحمد فتحي الركلة من الناحية اليمنى، أبعدها دفاع الزمالك بطريقة خاطئة، لتصل في النهاية إلى صلاح محسن، الذي سدد مباشرة على يمين حارس الزمالك، الذي أمسك الكرة باقتدار.

أجرى الزمالك تبديله الثالث في الدقيقة 78 بنزول أحمد مدبولي بدلا من محمود عبدالعزيز.

وقف القائم الأيمن حائلا دون تسجيل الأهلي هدفه الثاني في الدقيقة 83، بعدما تصدى لضربة رأس من مروان محسن.

شدد الأهلي من هجماته محاولا تسجيل هدف التعادل خلال الوقت المتبقي من المباراة، ولكن باءت جميع محاولاته بالفشل، لينتهي اللقاء بفوز معنوي للزمالك بهدفين مقابل هدف واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى