كيف أنهى ريال مدريد عقودا من الإذلال في ألمانيا؟

 

كشف الانتصار، الذي حققه نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم على نظيره بايرن ميونيخ الألماني في المباراة التي جمعت بين الفريقين الأربعاء الماضي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، أن النادي الملكي تخلص تماما من الشعور بالرهبة الذي كان يمتلكه خلال رحلاته للأراضي الألمانية في الماضي.

وتغلب ريال مدريد، بقيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان، 2 / 1 على بايرن ميونيخ ليحقق فوزه الثالث على التوالي على ملعب البطل الألماني، وهو الأمر الذي لم يكن أحد قادرا على تخيله قبل سنوات.

وقال زيدان عقب المباراة: “الفوز هنا ليس سهلا، نعرف هذا”.

وكانت ألمانيا طوال فترة طويلة من الزمن إحدى الأماكن التي تمثل صعوبة بالغة لريال مدريد، وكانت مرادفا لشعور تجرع الموت والمعاناة بالنسبة له.

وحل ريال مدريد ضيفا على العديد من المدن الألمانية في البطولات الأوروبية المختلفة، وفي كثير من المباريات التي خاضها هناك كان يعود إلى إسبانيا بعدد كبير من الأهداف في شباكه.

وسقط النادي الملكي بخماسية نظيفة أمام هامبورج في 1980، ثم بعد عامين تجرع هزيمة جديدة بنتيجة مماثلة أمام كايزرسلاوترن، وفي 1985 سحق أمام بوروسيا مونشنجلادباخ بنتيجة 5 / 1.

وفي مبارياته أمام بايرن ميونيخ، خسر في 1987 بنتيجة 1 / 4 ، ثم في العام 2000 كرر نفس الهزيمة بنفس حصيلة الأهداف، فقد كانت ألمانيا بالنسبة لريال مدريد بمثابة الألم الذي لا ينتهي.

ولعب النادي الإسباني لأول مرة في ألمانيا في 17 نوفمبر عام 1966 وسقط آنذاك صفر/1 أمام ميونخ 1860، قبل أن يمر 34 عاما و12 مباراة لكي يحقق انتصاره الأول على الأراضي الألمانية.

وكان ذلك في عام 2000 عندما فاز 3 / 2 على باير ليفركوزن في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ولكن يبدو أن ذلك اللقاء كان مجرد سراب لم يجن ريال مدريد منه شيئا، حيث سافر الفريق الإسباني بعد ذلك 11 مرة إلى ألمانيا ومر عليه 14 عاما بدون أن يحقق أي فوز هناك.

ولكن كل شيء تغير في فبراير 2014، فقد تغلب ريال مدريد في ذلك العام على كل مخاوفه وهواجسه عندما فاز 6 / 1 على شالكه على ملعب الأخير ضمن منافسات دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا.

ومنذ ذلك التاريخ، استمر ريال مدريد في تحقيق الانتصارات في كل مرة يحط فيها أقدامه في ألمانيا.

وزار ريال مدريد منذ العام 2014 ألمانيا ثماني مرات حقق خلالها الفوز خمس مرات، ثلاث منها في ميونيخ.

وكانت العاصمة البافارية في الماضي دائما ما تقسو على ريال مدريد، فقد تجرع فيها تسع هزائم وحقق تعادلين حتى العام 2012.

ولكن في 2014 سحق ريال مدريد برباعية نظيفة مضيفه بايرن في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا على ملعب أليانز أرينا وفي 2017 تغلب عليه مرة أخرى بنتيجة 2 / 1.

وحقق ريال مدريد النتيجة ذاتها( 2 / 1) في مباراة الأربعاء الماضي على ملعب بايرن ميونيخ ليقطع خطوة مهمة نحو التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في العاصمة الأوكرانية كييف.

وهكذا، لم تعد ألمانيا أو بايرن ميونيخ يرعبان النادي الملكي، الفائز بدوري أبطال أوروبا 12 مرة، والذي نجح في تحويل الجحيم إلى جنة.


توووفه

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى