إنتر يهدد بقاء يوفنتوس في الصدارة.. ونابولي يخشى مفاجآت فيورنتينا بالدوري الإيطالي

 

  •  (د ب أ)- توووفه

 

رغم بقائه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، يحل يوفنتوس ضيفا على إنتر في قمة مباريات المرحلة الخامسة والثلاثين للمسابقة غدا السبت، وهو يشعر بالصدمة والذهول، عقب خسارته الموجعة أمام ضيفه نابولي في المرحلة الماضية للبطولة.

وقدم يوفنتوس، الساعي للاحتفاظ باللقب للموسم السابع على التوالي، أسوأ عروضه هذا الموسم أمام نابولي يوم الأحد الماضي، ليتلقى خسارة مستحقة صفر / 1، و يمنح قبلة الحياة لمنافسه، صاحب المركز الثاني، بعدما أصبح على بعد نقطة واحدة فقط من الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) قبل أربع مراحل على نهاية البطولة.

وعقب انتهاء الصدام مع إنتر، يواجه يوفنتوس مهمة أقل صعوبة عندما يستضيف بولونيا في المرحلة القادمة، قبل أن يخوض مواجهة من العيار الثقيل أمام مضيفه روما في المرحلة قبل الأخيرة، ثم يختتم مبارياته في المسابقة هذا الموسم، بملاقاة ضيفه فيرونا.

كما يتعين على يوفنتوس مواجهة ميلان في نهائي كأس إيطاليا في التاسع من مايو القادم، في حين يلتقي نابولي مع مضيفه فيورنتينا بعد غد الأحد، قبل أن يلتقي مع تورينو وسامبدوريا وكروتوني في المراحل الثلاث الأخيرة.

وصرح جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس المخضرم “أهدرنا خمس نقاط هامة للغاية في المرحلتين الأخيرتين بالبطولة (التعادل 1 / 1 مع كروتوني في 18 أبريل الماضي ثم الخسارة أمام نابولي)”.

وأوضح بوفون “مازلنا ننفرد بالصدارة، رغم الفارق الضئيل الذي يفصلنا عن نابولي، يتعين علينا الحفاظ على صدارتنا حتى نهاية الموسم، هذا هو هدفنا وواجبنا، سوف نبذل أقصى الجهد من أجل ذلك”.

ونفى بوفون المزاعم التي أثيرت بشأن حدوث مشادة بينه وبين زميله المغربي المهدي بنعطية عقب مباراة نابولي، حيث وصفها بأنها “محاولات لزعزعة استقرار الفريق واهتزاز ثقة اللاعبين في أنفسهم”.

وأضاف بوفون “ينبغي علينا أن نتسم بالشراسة وروح المنافسة في المباريات المقبلة”.

من جانبه، اعترف ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس بتراجع مستوى فريقه في المباريات الأخيرة، لكن ذلك لم يمنعه من الإشادة بالفريق، الذي حقق إنجازات جيدة للغاية في الأعوام الأخيرة، على عكس منافسيه.

وأكد أليجري أن فريقه يتطلع للتتويج بالثنائية المحلية (الدوري والكأس) للموسم الرابع على التوالي، كما أنه نجح في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا عامي 2015 و2017، لكنه أخفق في الموسم الحالي في التأهل للأدوار النهائية بسبب سوء الحظ الذي لازمه أمام ريال مدريد الإسباني.

في المقابل، تذوق ماوريتسيو ساري مدرب نابولي الفوز في اللحظات الأخيرة على “أحد أهم الملاعب في أوروبا”، لكنه حذر من أن فريقه مازال متأخرا في صراع المنافسة على اللقب.

وشدد ساري “مازال يوفنتوس متربعا على الصدارة. سوف نستمر في بذل 110% من طاقاتنا، لكن يوفنتوس مازال متقدما علينا، ونسبة فوزهم باللقب كبيرة، سنبذل كل ما في وسعنا، لكن الأمر في النهاية يتوقف عليهم”.

وأضاف ساري “نذهب لمواجهة فيورنتينا يوم الأحد، لم أتمكن من الفوز على الإطلاق في فلورنسا (معقل فيورنتينا) منذ أن قمت بتدريب نابولي في الموسمين الماضيين، لذلك فالمباراة ستكون صعبة حقا، كما جرت العادة، إننا بحاجة لبدء التفكير في كيفية خوض ذلك اللقاء”.

من ناحيته، سيحاول فيورنتينا، صاحب المركز الثامن في ترتيب المسابقة، حصد النقاط الثلاث، لاسيما وأنه يبتعد بفارق أربع نقاط فقط عن المركز السادس، المؤهل لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل، في حين يبتعد إنتر، الذي يحتل المركز الخامس، بفارق نقطة واحدة فقط عن المركز الرابع المؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويأمل فريقا لاتسيو وروما، صاحبي المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد 66 نقطة، في الحفاظ على مركزيهما بعدما اقتصر صراع اللقب بين يوفنتوس ونابولي، حيث يبتعدان عن القمة بفارق 18 نقطة.

ويخرج لاتسيو لملاقاة مضيفه تورينو بعد غد، في حين يفتتح روما مباريات المرحلة بمواجهة ضيفه كييفو غدا، لكن تركيزه الأكبر يبدو مسلطا على مواجهته المرتقبة مع ضيفه ليفربول الإنجليزي في إياب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال يوم الأربعاء القادم، حيث يسعى لتعويض خسارته 2 / 5 في لقاء الذهاب.

ويلتقي جنوى مع مضيفه أتالانتا، صاحب المركز السادس، الذي يتفوق بفارق نقطة واحدة على ميلان، صاحب المركز السابع، الذي يواجه مضيفه بولونيا، في حين يستضيف سامبدوريا، الذي يحتل المركز التاسع، متساويا في نفس الرصيد مع فيورنتينا، فريق كالياري.

ويواجه بينفينتو، الذي تأكد هبوطه لدوري الدرجة الثانية، ضيفه أودينيزي (المتعثر)، الذي عين إيجور تودور مديرا فنيا له مؤخرا، فيما يلتقي فيرونا (قبل الأخير) مع ضيفه سبال (الثالث من القاع) في صراع الهروب من شبح الهبوط، وكروتوني (الرابع من القاع) مع ضيفه ساسولو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى