الناشئين ينهني معسكر دوشانبي بفوز معنوي على طاجيكستان

 

 

 

توووفه – وليـد العبـري

 

أنهى منتخبنا الوطني للناشئين من مواليد 2002 معسكره في العاصمة الطاجيكية دوشانبي والذي استمر 7 أيام تخلله مباراتان أمام منتخب البلد المضيف طاجيكستان ضمن تحضيرات المنتخبين لبطولة أمم آسيا دون 16 عاما والتي تستضيفها ماليزيا في الفترة من 20 سبتمبر وحتى 7 أكتوبر القادميـن.

 

وظهر التكافؤ واضحا في المباراة الأولى التي جمعت المنتخبين وتمكن الطاجيك من تسجيل الهدف الوحيد عن طريق رستم سواروف، وفي المباراة الثانية التي أقيمت مساء أمس الجمعـة أجرى المدربان بعض التعديلات على التشكيلتين وتمكن المنتخب المضيف من التقدم في النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقـة 38 عن طريق ذات اللاعب رست سواروف، وفي الشوط الثاني بسط منتخبنا الوطني سيطرته على اللقاء وفي الدقيقة سجل المدافع الطاجيكي شاهروم نزاروف هدفا بالخطأ في مرماه في أول 5 دقائق من الشوط الثانـي، وتمكن ناصر الناعبي من تدوين الهدفين الثاني والثالث لتنتهي المباراة بفوز معنوي مهم على الطاجيك 3-1 ليثأر من الخسارة في اللقاء الأول يوم الثلاثاء الماضي، وأيضا الخسارة من ذات الفريق في التصفيات الآسيويـة.

 

وكانت قرعة الأمم الآسيوية قد أوقعت منتخبنا في المجموعة الثانية بجانب كوريا الشمالية واليمن والأردن بينما ستلعب طاجيكستان بجانب ماليزيا واليابان وتايلانـد.

وضمت قائمة المنتخب في هذا المعسكر كلا من: ميثم العجمي (الاتحاد) وعبدالله العلوي (ينقل) وقصي الجرادي وحارب العدوي وأسامة الهدابي ومنتصر الزدجالي (السيب) وعيسى الناعبي (مسقط) وملهم السنيدي (أهلي سداب) والأزهر البلوشي وعبالله الفليتي وعبدالحكيم العويسي وناصر الناعبي ومؤيد الصبحي (الشباب) ومحمد البلوشي ووائل الحارثي (السويق) وعمر الصلطي وحمد المخيني (العروبة) وفهد الراسبي (الكامل والوافي) وطارق المعشري (جعلان) وداوود الجابري (سمائل) وسليمان المزروعي (السلام) وفراس الصوري (ظفار) ورشاد الحبسي (النصر)، وبعد العودة إلى مسقط سيلازم اللاعبون مقاعد الدراسة وسيبدأ المنتخب إعداده الفعلي للنهائيات في بداية شهر يونيـو عقب فراغ اللاعبين من أداء إمتحاناتهم النهائيـة ثم سيكون معسكر آخر في منتصف يوليـو بمدينـة صلالـة بالإضافة للعديد من المباريات الوديـة داخليـا وخارجيـا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى