بالصور .. صحار يستعيد نغمة الانتصار على حساب العروبة

 

 

 

توووفه- عبدالله الريسي

تصوير : عبدالرحمن الكندي

 

تمكن نادي صحار من قلب الطاولة على نادي العروبة عندما حقق فوزا مثيرا بهدفين بعدما كان متأخرا بهدف في المباراة التي جرت على أرضية مجمع صحار الرياصي وذلك ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة من دوري عمانتل.

 

منذ بداية اللقاء كانت خطورة العروبة واضحة عندما لم يتأخر في افتتاح النتيجة عن طريق اللاعب يونس مبارك الذي استلم كرة تسديدة زميله اللاعب أجيبولا دانيال وسط غياب الرقابة الدفاعية من قبل نادي صحار ليسددها يونس مبارك بقوة ويسكنها شباك أصحاب الأرض. بعد الهدف استمرت أفضلية العروبة في أرض الملعب حيث أمسك بزمام اللعب وتمكن من تهديد مرمى صحار في عدد من الفرص في حين حاول صحار العودة للقاء في الربع الأخير من الشوط الأول واستغلال تحركات خليفة الجهوري والمعتصم الشبلي بين دفاعات العروبة إلا أن الأخير حافظ على نظافة الشباك في الشوط الأول.

 

في الشوط الثاني كانت أفضلية صحار واضحة إثر تعليمات المدرب المغربي مراد مولاي، في المقابل حاول المدرب الوطني سعيد الفارسي العودة لمسك زمام اللعب وتجديد الدماء عندما أدخل اللاعب ثويني حديد وأخرج المهاجم يوسف ناصر إلا أن صحار تمكن من معادلة النتيجة عن طريق اللاعب المحترف سوري إبراهيم عندما استغل عرضية زميله خليفة الجهوري من الجهة اليسرى بالشكل الأمثل في منطقة الجزاء ليسكنها الغاني شباك إبراهيم المخيني حارس العروبة في الدقيقة 75، صحار استغل أفضليته لحسم اللقاء وتسجيل الهدف الثاني عندما لم يتوان ذات اللاعب من تعزيز النتيجة وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 80، أفضلية صحار كادت تضيف الهدف الثالث عندما تمكن اللاعب المتألق خليفة الجهوري في الدقيقة 87 من الانسلال من الجهة اليمنى مواجها المرمى إلا أنه لم يحسن التعامل معها وبذلك انتهت أبرز أحداث اللقاء المثير بفوز صحار بهدفين لهدف.

 

بهذا الانتصار رفع صحار رصيده من النقاط ليصل عند النقطة التاسعة عشرة فيما تجمد رصيد العروبة عند النقطة الخامسة والعشرين.

 

توووفه- عبدالله الريسي

 

تمكن نادي صحار من قلب الطاولة على نادي العروبة عندما حقق فوزا مثيرا بهدفين بعدما كان متأخرا بهدف في المباراة التي جرت على أرضية مجمع صحار الرياصي وذلك ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة من دوري عمانتل.

 

منذ بداية اللقاء كانت خطورة العروبة واضحة عندما لم يتأخر في افتتاح النتيجة عن طريق اللاعب يونس مبارك الذي استلم كرة تسديدة زميله اللاعب أجيبولا دانيال وسط غياب الرقابة الدفاعية من قبل نادي صحار ليسددها يونس مبارك بقوة ويسكنها شباك أصحاب الأرض. بعد الهدف استمرت أفضلية العروبة في أرض الملعب حيث أمسك بزمام اللعب وتمكن من تهديد مرمى صحار في عدد من الفرص في حين حاول صحار العودة للقاء في الربع الأخير من الشوط الأول واستغلال تحركات خليفة الجهوري والمعتصم الشبلي بين دفاعات العروبة إلا أن الأخير حافظ على نظافة الشباك في الشوط الأول.

 

في الشوط الثاني كانت أفضلية صحار واضحة إثر تعليمات المدرب المغربي مراد مولاي، في المقابل حاول المدرب الوطني سعيد الفارسي العودة لمسك زمام اللعب وتجديد الدماء عندما أدخل اللاعب ثويني حديد وأخرج المهاجم يوسف ناصر إلا أن صحار تمكن من معادلة النتيجة عن طريق اللاعب المحترف سوري إبراهيم عندما استغل عرضية زميله خليفة الجهوري من الجهة اليسرى بالشكل الأمثل في منطقة الجزاء ليسكنها الغاني شباك إبراهيم المخيني حارس العروبة في الدقيقة 75، صحار استغل أفضليته لحسم اللقاء وتسجيل الهدف الثاني عندما لم يتوان ذات اللاعب من تعزيز النتيجة وتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 80، أفضلية صحار كادت تضيف الهدف الثالث عندما تمكن اللاعب المتألق خليفة الجهوري في الدقيقة 87 من الانسلال من الجهة اليمنى مواجها المرمى إلا أنه لم يحسن التعامل معها وبذلك انتهت أبرز أحداث اللقاء المثير بفوز صحار بهدفين لهدف.

 

بهذا الانتصار رفع صحار رصيده من النقاط ليصل عند النقطة التاسعة عشرة فيما تجمد رصيد العروبة عند النقطة الخامسة والعشرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى