كاباروس أثناء تقديمه في إشبيلية: كنت أرغب في العودة

 

 

 (إفي) – توووفه

 

قال خواكين كاباروس أثناء تقديمه اليوم الأحد كمدرب لإشبيلية للجولات الأربعة المتبقية بالليجا عقب إقالة الإيطالي فينتشينزو مونتيلا، إنه يعتبر النادي “كمنزل له” وأنه “كان يرغب في العودة”.
وظهر كاباروس (63 عاما) الذي تولى من قبل قيادة النادي الأندلسي (2000-2005) أمام الصحافة اليوم داخل الصالة الإعلامية بملعب رامون سانشيز بيثخوان بجانب رئيس النادي خوسيه كاسترو.

 

وعبر كاباروس عن سعادته بإعطاء النادي له هذه الفرصة و”أنه موقف صعب جدا لتبقي جولات قليلة” لكنه بدى متفائلا بإمكانيات الفريق ومهارات لاعبيه.
وشدد على ضرورة “المضي خطوة بخطوة ومباراة مباراة. ستكون هناك مواجهة ريال سوسييداد ولاحقا ريال مدريد.. وعلينا الاستعداد على الفور”.

 

وسلط الضوء على تطور إشبيلية وتحوله لفريق “كبير في كرة القدم الإسبانية وأيضا على المستوى الدولي”.
وعن الملف التأديبي المفتوح بحق اللاعب الفرنسي ستيفن نزونزي، قال إنه “عليه النظر في عينيه (اللاعب)” قبل إعادة ضمه للفريق، وأن الأمر سيعتمد على احساسه تجاه صدق اللاعب.

 

وأقال النادي الأندلسي مونتيلا بعد سلسلة النتائج السيئة التي حققها الفريق منذ آخر فوز له بملعب أولد ترافورد يوم 13 مارس الماضي (أمام مانشستر يونايتد 1-2). ومن حينها، أكمل الفريق الأندلسي 9 مباريات دون تحقيق أي فوز، منها خمس هزائم كانت آخرها الجمعة بملعب سيوتات دي فالنسيا أمام ليفانتي بالجولة الـ35 من الليجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى