دي فرانشيسكو يصب جام غضبة على طاقم التحكيم

 

 

 (إفي) – توووفه

 

أعرب أوزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما الإيطالي، شعوره بـ”الفخر” بلاعبيه على الرغم من توديع دوري الأبطال على يد ليفربول الإنجليزي اليوم في إياب نصف النهائي على ملعب (الأوليمبيكو)، مبديا في الوقت ذاته ضيقه من “غياب التواصل بين أفراد طاقم التحكيم في أكثر من لقطة مثيرة للجدل كانت من الممكن أن تغير مسار المباراة وبطاقة التأهل”.

وحقق الـ(جيالوروسي) فوزا كبرا بنتيجة (4-2) على روما في مباراة الإياب، ولكنه ودع المسابقة لسابق خسارته في مباراة الذهاب على ملعب (أنفيلد رود) بنتيجة (5-2).
وقال دي فرانشيسكو في تصريحات تليفزيونية بعد اللقاء “لقد أظهر ليفربول أنه فريق كبير خلال المباراتين. لقد واجهوا صعوبات كبيرة في النصف الثاني، إلا أننا عقدنا الأمور على أنفسنا بأخطاء فردية لاسيما في الهدف الأول”.

 

وحول القرارات التحكيمية التي أثارت جدلا واسعا وإمكانية وجود أكثر من ركلة جزاء لم تحتسب للفريق، أوضح “سنشاهد اللقطات مجددا في التلفزيون.اللاعبون قالوا لي إن لعبة دجيكو لم تكن تسلل. لا يوجد تعاون كبير بين الكثير من الحكام. ولكنها في النهاية أخطاء بشرية يمكن أن تحدث. كان بإمكاننا أن نكون أكثر تركيزا في بعض أوقات المباراة”.

 

إلا أن المدرب الشاب أثنى في جميع الأحوال على الإنجاز الذي حققه الفريق هذا الموسم في البطولة.
وقال في هذا الصدد “سنخرج مرفوعي الرأس من البطولة. لم يبلغ الفريق هذه المرحلة المتقدمة من ‘التشامبيونز’ منذ وقت طويل. أريد أن أشاهد لاعبي فريقي يبذلون أقصى ما لديهم دائما في الأوقات الصعبة كما فعلوا في هذه البطولة”.
وفشل الـ(جيالوروسي) في التأهل للنهائي الثاني في تاريخه والأول منذ 34 عاما، موسم (1983-1984)، حيث خسر اللقب بالتخصص أمام ليفربول بركلات الترجيح.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى