ماهي أهداف مشروع  التزلج الشراعي ؟

 

 

كتب- عبدالله الريسي

 

سلطان البلوشي هو مدرب المنتخب الوطني للتزلج الشراعي وهو من مواليد المصنعة وبدأ في عالم الأبحار وعمره ١٦ سنة وتم انتقاءه مع مجموعة كبيرة مع البحارين في المدرسة من هم بذات عمره ثم شارك ممثلًا للمصنعة في العديد من المسابقات المحلية ، وبعدها تم تعيينه ليكون مساعد مدرب في المصنعة بعد انتهائه من الدراسة ، بعد ذلك انضم لدورة مدرب دولي حصل من خلالها على الشهادة الدولية بسن ١٨ عام كأصغر مدرب دولي معتمد ، فيما كان أول سباق رسمي في عالم الإبحار الشراعي بالسلطنة وحصل على المركز الثالث فيه ، كما أنه أبحر من سواحل السلطنة الى الهند في غضون عشر أيام عابرين مسافة 1500 ميل بحري على متن قارب شراعي ” عزة دانا ” برفقة بحارة من الجنسية الإنجليزية ، وشارك في بطولة الخليج وحقق المركر الثاني ، كما لديه العديد من المشاركات في الطواف العربي أبرزها النسخة الاخيرة والتي حقق فيها المركز الثالث في قارب الموج .

 

وتعود أنطلاقة برنامج عُمان للإبحار لرياضة التزلج الشراعي إلى منتصف عام 2011 بثلاثة بحّارة وهم وليد الكندي، خلفان العذوبي، فيصل القطيطي وذلك بهدف الوصول إلى مستوى عالمي للمنافسة إلى جانب القوارب الشراعية . وفي مطلع 2012 بدأ البرنامج في فئة آر.أس-أكس الأولمبية وخاض البحّارة في ذات العام فعالية عالمية واحدة وبنهاية 2013م وضع البرنامج هدفًا للوصول إلى الألعاب الأولمبية بالبرازيل 2016م..

وكان الفريق يعمل بدون كلل وبصمت في المصنعة لتأسيس قواعد البرنامج قبل تعميمه على مدارس الإبحار الأخرى، وكان التركيز على جودة البحّارة وسلامتهم وإعطاء كل واحد منهم وقتًا كافيًا للتدريب حينها ، برز سلطان البلوشي بقوة كمدرب واعد وأصبح اليوم يتولى مهمة تدريب الفريق الوطني للناشئين في التزلج الشراعي .

بعد ذلك تعرض وليد الكندي إلى إصابة في الظهر قبيل التصفيات المؤهلة إلى أولمبياد ريو البرازيل، واضطر إلى التأجيل، ولم يحظ بالفرصة التي كان ينتظرها منذ 2013م. إلا أن سو الطالع لم يقف إصراراه أذ أنضم برنامج جديدا  هدفه القادم التأهل إلى أولمبياد 2018م ، ثم الفوز بميدالية أولمبية الناشئين في 2020م ، كما وضع البرنامج هدفا رئيسيا للمنافسة في البطولات العالمية والتقدم في الترتيب إلى المجموعات الذهبية ، وشهد العام الفائت خطوة كبيرة بالوصول إلى المركز 33 في البطولة الأوروبية من بين 85 متسابق .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى