تشيلسي قد يفقد لاعبيه في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا

توووفه- (د ب أ)

قد يضطر فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم أن يترك أي لاعب لم يحصل على التطعيم ضد فيرس كورونا، في مباراة إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا أمام فريق ليل في آذار/مارس المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “يي.أيه.ميديا” اليوم الخميس أن فرنسا شددت من قواعدها الخاصة بفيروس كورونا، والآن لا يوجد أي إعفاء للرياضيين المحترفين الذي يرغبون في دخول البلاد.

وأصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بيانا اليوم ذكر فيه أن الفرق ستكون مطالبة “من حيث المبدأ” بالالتزام بالقواعد المعمول بها في أي دولة.

ولم ينشر الاتحاد الأوروبي حتى الآن قواعده المحدثة للأدوار الاقصائية لبطولاته الثلاثة للرجال، حيث ذكر أنه سيقدم “مزيدا من الإرشادات”.

وذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق إنه يريد “إثارة غضب” الأشخاص غير المطعمين من خلال تقييد تواجدهم في الأماكن العامة مثل الحانات ودور السينما، والمطاعم.

ويبدو أنه من غير المرجح أن يقوم الاتحاد الأوروبي- الذي يرأسه ألكسندر سيفرين الذي أعلن دعمه للتطعيم- بتقويض النهج الفرنسي من خلال الإصرار على نقل المباريات إلى ملاعب محايدة للتحايل على القواعد.

وأي لاعب من تشيلسي أو عضو بالجهاز غير مطعم بالتالي يتوقع أن يتم معاملته على أنه مصاب بالفيروس، وسيتم منعه من السفر لخوض مباراة الإياب يوم 16 آذار/مارس المقبل.

وتتشاور رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز مع الأندية بشأن إجراء تغييرات في معايير التأجيلات المرتبطة بفيروس كورونا، في أعقاب انخفاض أعداد المصابين في الأندية وفي عموم السكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى