إقامة مباراة الإكوادور والبرازيل بدون جمهور

(إفي)-توووفه

قررت السلطات الإكوادورية إقامة مباراة منتخبي الإكوادور والبرازيل ضمن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 والتي ستجرى الخميس المقبل على ملعب رودريجو باث بالعاصمة كيتو، بدون حضور جماهيري، إزاء ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19.

وتسعى الإكوادور من خلال هذا الإجراء لتجنب “ارتفاع محتمل آخر في حالات الإصابة بكوفيد-19 بسبب هذه المباراة، مع الوضع في الحسبان الانتشار الواسع لمتحور أوميكرون”.

وكان الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم قد طلب الحصول على تصريح لبيع تذاكر للجماهير بما يعادل 60% من سعة الملعب، كما حدث من قبل في مواجهة فنزويلا في نوفمبر/تشرين ثان الماضي.

ويمثل الإجراء الذي تم اتخاذه الاثنين إزعاجا للاتحاد، الذي كان قد روج في ديسمبر/كانون أول الماضي لبيع 42 ألف تذكرة، أي ما يعادل 50% من سعة ملعب رودريجو باث.

وأعلن مسؤولو الاتحاد أنهم سيعيدوا الأموال التي حصلوا عليها من بيع التذاكر للجماهير مرة أخرى.

وتحتل الإكوادور المركز الثالث في جدول التصفيات برصيد 23 نقطة ومتفوقة بست نقاط عن كل من كولومبيا وبيرو وبسبع نقاط عن تشيلي وأوروجواي، قبل أربع جولات على ختام التصفيات، علما بأن أصحاب المراكز الأربعة الأولى تحجز مقعدها مباشرة للمونديال بينما يخوض صاحب الترتيب الخامس ملحق الفيفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى