الاستثنائي … قاضي موقعة النهائي

توووفه– وليـد العبـري

أبصر النور قبل 39 عاما في مرباط الإرث والتاريخ والحضارة، هناك حيث “مرابط الخيل” وأشجار اللبان وساحل يطل على بحر العرب وأرض تتكئ على سلسلة سمحان الشامخة، انطلق قبل 14 عاما بطموحات عالية ليجوب أكبر قارات العالم ويحقق أكبر النجاحات في تاريخ الصافرة العمانية.

الحكم الدولي أحمد الكاف، قاضيا وحكما لنهائي كأس جلالة السلطان المعظم لموسم 2021-2022 يوم الخميس بين الرستاق والسيب الساعة السابعة مساء على أرضية مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ويعاونه على الخطين أبوبكر العمري وحمد الغافري، والحكم الرابع ومحمد العثماني، والحكمين الإضافيين نايف البلوشي ويحي البلوشـي.

نصيحة باعبود والانطلاقة السريعة

ولد أحمد أبوبكر الكاف في 6 مارس 1983 في مرباط والبداية كانت كلاعب كرة قدم بنادي الاتحاد عام 1998 بعمر 15 سنة، وبعد 7 سنوات استمع مبكرا لنصيحة الحكم الدولي السابق عبدالله باعبود أو كما يطلق عليه أحمد نفسه “الأستاذ” الذي نصحه بالاتجاه للتحكيم ليجد نفسه فيه ويشق طريقه نحو الصافرة.

في 2008 بدأ ضمن مشروع حكام المستقبل، وبعد عامين تخرج من المشروع ضمن الحكام الثلاثة الأفضل وشارك من معايشة في حكام الدوري الإنجليزي.

حصل على الشارة الدولية في عام 2012 وبعدها بعام واحد فقط ارتقى لنخبة حكام القارة الآسيوية.

بداية نحو القمة 2014

وفي عام 2014 وبعد أن أدار بعض المباريات الإقليمية مثل بطولة الخليج للمنتخبات الأولمبية 2012 بدأ الكاف مهامه القارية من خلال ثلاث مباريات في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2014، وفي ذات العام أيضا بطولة كأس سوزوزكي لمنتخبات الآسيان، وشارك في إدارة 4 مباريات في دورة الألعاب الآسيوية في إنشيون الكورية الجنوبية أهمها لقاء العراق والسعودية في المربع الذهبي.

صولات وجولات بدوري الأبطال

وفي عام 2015 بدأ أحمد الكاف طريقه في دوري أبطال آسيا من خلال إدارة 5 مباريات أهمها الهلال والسد بدوري المجموعات، وفي النسخة التالية أدار 7 مباريات أهمها ذهاب نهائي تلك النسخة بين تشونبوك الكوري الجنوبي وضيفه العين الإماراتي، وفي نسخة 2017 أدار 5 مباريات أهمها نصف النهائي بين الهلال السعودي وبيرسيبوليس الإيراني، وعاد لنسخة 2018 ليقود النهائي في طهران بين بيرسيبوليس الإيراني وكاشيما إنتلرز الياباني.

ونسخة العام الماضي أدار 5 مباريات ليكون قد أدار 37 مواجهة في هذه البطولـة ومباراتين في تصفياتهـا.

15 مواجهة بتصفيات كأس العالم

التألق الأول للحكم الدولي أحمد الكاف في بطولات المنتخبات الآسيوية كان في الدوحة بداية عام 2016 حيث بطولة أمم آسيا دون 23 عاما المؤهلة لأولمبياد ريودي جانيرو2016 ولقاء قطر والعراق الحاسم، والذي انتهىى بفوز العراق بهدفين لهدف والتأهل للأولمبياد الصيفي.

وشارك الكاف أيضا في نقلة نوعية في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم للشباب في بولندا 2019 حيث أدار لقاءي بولندا وتاهيتي، وأيضـا كولومبيا ونيوزلندا بدور الـ 16، وأتت هذه المشاركة بعد تألقه في بطولة أمم آسيا دون 23 عاما “الصين 2018″، حيث أدار نهائي فيتنام وأوزبكستان والذي لُعب على كرات الثلج ببسبب درجة الحرارة المنخفضة جدا حينها في مدينة شانغزهو الصينيـة.

وأدار الكاف 15 مباراة في تصفيات مونديال 2018 و2022 ومن ضمنها عدة مواجهات ساخنة أهمها الإمارات وأستراليا وإيران وأوزبكستان في نسخة 2018، وفي التصفيات الحالية إيران وكوريا الجنوبية وسوريا والإمارات ومؤخرا إيران والإمارات في طهران.

وسجل الكاف حضوره في نهائيات أمم آسيـا 2019 بالإمارات من خلال مواجهتي أستراليا والأردن، وأيضا فيتنام واليمن، ومن المنتظر أن يشارك في نسخـة الصين العام القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى